بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
المستشقيات في عهدة وزير الصحة
Monday, May 12, 2014

المستشقيات في عهدة وزير الصحة


رفع وزير الصحة وائل أبو فاعور سقف الكلام خلال اجتماع موسّع عقده مع أطباء الوزارة المراقبين في المستشفيات، واضعاً مواقفه في خانة "التنبيه لا التهديد"، محذراً من أن "مرحلة جديدة ستجرف غير الملتزمين". وأشار إلى أن مهمة الطبيب المراقب "التدقيق الفعلي في الملفات وليس مجرد توقيعها"، واصفاً بعض المستشفيات بـ"الدكاكين والمطاعم"، رافضاً "مزاجيتها في التعامل مع المرضى فهي ملزمة باستقبال الحالات الطارئة ولن نتساهل مع تكبرها". أما بالنسبة الى الفاتورة الإستشفائية "المنفوخة"، فقد فرض أمر خفضها "إذ لا مشكلة لدينا بصرف الأموال على صحة المريض وعلاجه لكن مشكلتنا كبيرة في ذهاب الأموال إلى الحسابات المصرفية الخاصة".

وعقد أبو فاعور لقاء خاصا مع الأطباء المراقبين في قاعة الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية – المتحف، في حضور المدير العام للوزارة الدكتور وليد عمار ومدير العناية الطبية الدكتور جوزف حلو، وقد تعهّد بأن "الوزارة لن تقبل أي طلب فيه تجاوز للسقف المالي من دون توقيع الطبيب المراقب". وشدّد على أنه منحاز لكل ما "يحمي الطبيب المراقب معنوياً وجسدياً ومادياً. بالنسبة الى تعزيز وضعه المادي سوف ندرس الموضوع وسأقوم بكل ما في وسعي ضمن صلاحياتي، أما بالنسبة الى التعرضات الشخصية لكم فلن نسمح بها أو نتهاون معها، ووزارة الصحة هي مرجعيتكم".
وتمنى على الأطباء ألا يؤخذ كلامه "في إطار الإهانة، لكن لا بدّ من تصحيح مسار الأوضاع كي يؤدي الطبيب المراقب دوره كميزان للمستشفى، يجب أن يكون مجرّداً ومحصّناً. لا أعمّم، ولكننا اتخذنا إجراءين الأسبوع الماضي في حق طبيبين. سوف أطوي الصفحة اليوم على كلّ ما سبق، ولكن أحذر وأتمنى ألا يمتحنني أحد لأنني سأتخذ أقسى القرارات". وأضاف "مهمّة الطبيب المراقب هي في الحضور الدائم خلال أوقات الدوام والتدقيق في الملفات، فذلك يتصل بضميره المهني. ليست مهمّته مجرد النظر إلى الأوراق والتوقيع عليها. على هذا التقليد السائد أن يتوقف، وأي مخالفة في هذا المجال سيواجه الطبيب مشكلة معي". وأضاف "إن المستشفى ملزمة باستقبال المريض في الحالات الطارئة حتى وإن لم يكن لديها مكان، يمكنها استقباله في قسم الطوارئ إلى حين تأمين سرير له أو مستشفى آخر". وتوجه إلى الأطباء بالقول "الحملة بدأت، إن لم تدخلوا فيها سوف تجرفكم. لن أقبل وأنا في هذه الوزارة أن يهان مريض على باب مستشفى. مع احترامي للعديد من المستشفيات لكن بعضها بات أشبه بالدكاكين، لن نسمح بالتكبر على الدولة أو المواطن في الوقت الذي تحصل فيه المستشفيات على المال من الدولة".
وأضاف "ثمّة ملفات مضخّمة و"منفوخة"، على فاتورة الدواء والإستشفاء أن تخفض. فبعض المرضى يدخلون المستشفى دون حاجة إلى ذلك، وبعضهم يحتاج فقط إلى يوم فيدخلونها لثلاثة أيام، وتنزل على فواتيرهم كلفة أدوية لا يحتاجونها. أكرر على هذه الفاتورة أن تخفّض وأريد أن أعلم عن الخلل منكم وليس من الإعلام".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات