بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"النور غروب" .. 15 عاماً إستمرارية كرّستها المصداقية
Thursday, May 11, 2017

"النور غروب" .. 15 عاماً إستمرارية كرّستها المصداقية
حجازي: المصداقية أساس نجاحنا


سطّرت "النور غروب" على مدى 15 عاماً مسيرة نجاح، شكلت المصداقية والثقة عنواناً لها. ففي العام 2002، خطت "النور غروب" خطواتها الأولى في عالم تجارة مواد البناء، لتتبعها في ما بعد بإنجازات كثيرة ساهمت في توسع عملها الذي يضم اليوم مجبل للباطون، تصنيع الحجر الصخري، تجارة البلاط، وتنفيذ المشاريع السكنية.
وفقاً لمدير عام "النور غروب" يحيى اسعد حجازي، ساهم "الحرص على بناء أفضل العلاقات مع الزبائن في تكريس تواجد "النور غروب" في الأسواق ما ضمن تطورها واستمراريتها على مدى أكثر من 15 عشر عاماً".
وكشف حجازي "أن "النور غروب" باشرت أعمال تشييد المشاريع السكنية في عام 2006، وقد أنجزت مشاريع متعددة يأتي في طليعتها مجمّع النور الذي يضم 300 شقّة سكنية". وإذ أوضح أن "مجموع الشقق التي بنتها "النور غروب يقارب الـ400 شقة"، أعلن أن "النور غروب تعمل حالياً على عدة مشاريع جديدة تطل جميعها على البحر.
فورة تلاها ركود
ولفت حجازي الى أن "قطاع البناء شهد فورة لم يشهد لها لبنان مثيلاً بين عامي 2006 و 2012، تلته فترة ركود كبيرة بين عامي 2013 و2016، حيث تراجع الطلب بشكل كبير". وأعلن أن "نور غروب تخطت هذه الصعوبات عبر تضييق هامش أرباحها وتقديم تسهيلات مالية لزبائنها، ما سمح لها بالحفاظ على مركزها في السوق".
وقال: "واقع السوق خلال العام الحالي أفضل من الأعوام السابقة، لكن وبشكل عام البوادر ليست إيجابية ما يحتّم على الشركات بذل جهود مضاعفة لوضع خطط تمكنّها من اجتياز هذه المراحل الصعبة والحفاظ على نجاحاتها".
تحريك عجلة الإقتصاد
وأشار حجازي الى أن "أبرز التحديات التي تواجه عمل "النور غروب" تتمثّل في عدم الإستقرار في لبنان والمنطقة والذي ألقى بتداعياته على الاقتصاد بشكل كبير، وجعل الأسواق في حال من الركود والشلل".
واعتبر أن "الحكومة اللبنانية لا تستطيع إزاء الأوضاع الكثير، إذ إن هذه الأزمة مرتبطة الى حد كبير بالأزمات في المنطقة وتراجع تحويلات المغتربين نتيجة تزعزع الأوضاع في بلاد الإغتراب". ورأى أن "تخفيض الضرائب المتعلقة بالعمل التجاري والاستثمارات تعطي دفعاً إلى الأمام وتساهم في تحريك عجلة العمل الى حد كبير".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات