بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
بيماتيك .. رغيفكم الذي لا تمسه الأيدي
Wednesday, March 29, 2017

بيماتيك .. رغيفكم الذي لا تمسه الأيدي
خالد أحمد بكري: "للمغتربين" فضلٌ في نجاحنا


إنه نجاح قوامه الابتكار صنعته بيماتيك على مدى 60 عاماً، فمع الجد "الفرّان" المؤسس أحمد محمد بكري، بدأت مسيرة "بيماتيك" التي طاف إنتاجها في كل أنحاء العالم متسلحاً بجودةٍ عالية في التصنيع وخدمات صيانة محترفة، جعلتا "بيماتيك" تحتل مركزاً كبيراً في صناعة معدات المخابز.
أقدميتها في مجال صناعة الخطوط الآلية مكّنتها من تبنّي شعار "رغيفكم الذي لا تمسه الأيدي" الذي يشكل مدعاة فخرٍ لها إذ أكدت عبره حرصها على مراعاة شروط السلامة الغذائية وقدرتها على تقديم الأفضل إلى مستهلكيها في الأسواق الداخلية والخارجية على حد سواء.
وردّ رئيس مجلس إدارة شركة بيماتيك خالد أحمد بكري "نجاح الشركة الى المغتربين اللبنانيين الذين يعود إليهم الفضل في انتشار صناعة الأفران اللبنانية في جميع الدول، إذ يعمدون الى تأسيس مخابز للخبز اللبناني أينما وجدوا وهو ما يؤكد حنينهم وارتباطهم الدائم بوطنهم".
حسن إدارة
وأشار بكري الى "أن انتشار "بيماتيك" العالمي يعود الى عدة عوامل، فإضافة الى الجودة العالية تقدم بيماتيك خطوط إنتاج ممكننة بالكامل، ومروحة واسعة من المنتجات يقارب عددها الـ55 منتجاً تتوزّع بين عجانات وقطاعات وخفاقات وجميع أنواع أفران الخبز العربي والإفرنجي، الكرواسون والكعك والحلويات على أنواعها".
واعتبر أن "حسن الإدارة ومتابعة أدق تفاصيل العمل مكّن بيماتيك ليس من الحفاظ على كل النجاحات التي حققتها فحسب، إنما وضعها على سكة متواصلة من التطور والنمو في الأسواق الداخلية والخارجية على حد سواء".

ولفت الى أن "بيماتيك تستثمر كل خبرتها بهدف ضمان نجاح زبائنها، فتهتم بتفاصيل مشاريعهم كافة ، إذ تستلمها من ألفها الى يائها حيث تضع الدراسات وترسم الخرائط وتعمل على تقديم منتج مناسب لها".
وكشف أن "بيماتيك تؤدي دوراً كبيراً في تأهيل الكادر البشري حيث يتولى مهندسوها تدريب فريق العمل في المشروع على مدى أشهر للتأكد من قدرته على العمل بانتظام وحرفية تامة ".
وأعلن أنه "بهدف ضمان خدمات صيانة أفضل، تعمل "بيماتيك" على تزويد أصحاب المشاريع بقطع غيار مع المشروع ما يؤمن خدمات صيانة سريعة، وفي حال عدم وجود القطع اللازمة تعمل بيماتيك على تأمينها خلال فترة قصيرة بواسطة DHL الى جميع الدول".
شهادات جودة
واعلن بكري ان الشركة حائزة على شهادات جودة عدة أبرزها نظام الأمان للمعايير الأوروبية "CE Marking" ولمعايير المملكة العربية السعودية ((SASO وشهادةUL الأميركية إضافة الى شهادتي ايزو للمصنع والإدارة العامة". وإذ كشف أن "بيماتيك حاصلة على عدة جوائز وبراءة اختراع تتعلق بتصاميم القطاعات والخمارات والرقاقات والأفران"، أمل من الحكومة "التشدّد في تنفيذ القوانين لمنع أي كان من محاولة التحايل على القانون وبالتالي حماية براءة الاختراع التي تشكل نقاط قوة كبيرة للشركات وتساهم في تطورها وتوسعها".
وشدّد على أن "بيماتيك تعمل على مواكبة حاجات الأسواق بشكل مستمر، إذ يعمل فريق عملها بشكل دائم على إجراء دراسات للأسواق، كما يزور المعارض الدولية والعالمية لمواكبة أي تطور حاصل في مجال عمل الشركة".
انفتاح خارجي
وإذ أشار بكري الى أن "80% من إنتاج بيماتيك يجري تصديره الى الأسواق الخارجية"، أوضح أن "عمل بيماتيك في الأسواق الخارجية لا يقتصر على التصدير فقط، إذ تملك مصنعاً في مصر جرى تأسيسه لتلبية حاجات السوق المصرية التي تتسم بكبرها". وكشف أن "عمل المصنع هناك حقّق نجاحاً لافتاً إذ جرى تجهيز 450 مخبزاً ممكنناً بالكامل خلال السنوات الست الأخيرة".
وأعلن أن "لبيماتيك فرعاً في تركيا، حيث توجد صالة عرض وفريق عمل يهتم بخدمات ما بعد البيع وخدمات الصيانة".
واعتبر "أن انفتاح بيماتيك على الأسواق العالمية يعني لها الكثير، إذ يوسّع آفاق تطورها ونموها. فالسوق اللبنانية صغيرة نسبياً وعلى أي شركة تطمح إلى النمو أن تتخطاها لترفع من حجم مبيعاتها وتحقيق معدلات نمو أفضل".
ورأى في هذا "الانفتاح أمراً مهماً جداً على الصعيد الإقتصادي، فاستمرارية الشركات ونموها ذات مفعول إقتصادي كبير إذ من شأنه خلق المزيد من فرص العمل والتقليل من نسب البطالة والحد من الهجرة".
وشدّد على أن "توسع بيماتيك هذا يأتي كثمرة للسياسات التي تتبعها في التعامل مع زبائنها الذي يشكل نجاحهم دليلاً حياً على الجهود الكبيرة التي تبذلها حرصاً منها على نجاحهم وإيماناً منها أنهم بمثابة العمود الفقري الذي من شأنه إبقاء بيماتيك صامدة في وجه أي منافسات أو أزمات قد تعصف في الأسواق".
تفاؤل وانفراجات
وفي إطار حديثه عن أزمات المنطقة وانعكاسها على الإقتصاد اللبناني، لفت بكري الى أن "عام 2016 حمل صعوبات اقتصادية كبيرة تجلّت بتراجع أعمال الشركات نتيجة إحجام الكثيرين عن زيارة لبنان والتواصل مع الشركات العاملة فيه". واستبشر بكري خيراً في عام 2017، معتبراً أن انتخاب رئيس للجمهورية أضفى أجواء إيجابية على الصعد كافة، حيث لوحظ وجود انفراجات كثيرة تجلّت بشكل كبير في إعادة التواصل مع الزبائن ولا سيما الخليج العربي واللبنانيين المغتربين.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات