بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
175 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"بحر لصناعة الأفران" .. 32 عاماً من النجاح
Wednesday, March 22, 2017

"بحر لصناعة الأفران" .. 32 عاماً من النجاح
بحر: مزيد من التوسع عام 2017

ضمنت الجودة نجاح شركة بحر لصناعة الأفران، على مدى 32 عاما ،وشرّعت أمامها أبواب الأسواق الخارجية التي أضحت مقراً لما يقارب الـ75% من إنتاجها، إذ أشار مدير شركة بحر سامي بحر الى أن "مراعاة بحر غروب لمعايير السلامة الغذائية حيث تعتمد انواع ستانلس ستيل خاص بالغذاء وقطع أولية تؤمن عمراً مديداً لآلاتها من الأفران، ما مكّنها من اكتساب ثقة الزبائن وولاءهم".
ولفت الى أن "هذه الثقة ضمنت استمرارية الشركة وساهمت في توسعها ولا سيما في خطوط إنتاجها حيث تقدم أنواعاً متعددة من الأفران بهدف مواكبة طلبات الزبائن المختلفة والمتنوعة في كلا الأسواق، الداخلية والخارجية". وأعلن أن "إنتاج الشركة يضم خط معدات آلي لإنتاج الخبز العربي، وخطاً آلي لإنتاج خبز التنور والشوفان والتورتيلا، وأفراناً دوارة لخبز الباغيت والكعك والحلويات والكاتو، وأفران طبقات لخبز الباغيت والكعك والحلويات والكاتو، غرف تخمير، خمارات صناعية، أفران معجنات، جميع معدات الأفران، عجانات، خفاقات، وقطاعات".
قدرات تنافسية عالية
وأشار بحر الى أن "النجاح الذي حققته شركة بحر يعني لها الكثير إذ بذلت جهوداً في سبيل تذليل العقبات ومواجهة التحديات التي صادفتها ولا سيما في ظل غياب أي دعم من الدولة الأمر الذي يرفع من أكلاف إنتاجها الى حد كبير".
واعتبر "أنه على الرغم من ارتفاع كلفة الإنتاج لا تزال الأفران اللبنانية تتمتّع بقدرات تنافسية عالية إذ إن الصناعة اللبنانية في هذا المجال تفوّقت على نظيرتها التركية والسورية نظراً للجودة التي تتمتع بها إذ يتم اعتماد قطع ومواد أولية من مصدر أوروبي".
ولفت الى أن "هذه الجودة سمحت لشركة بحر بالإنفتاح على مجموعة من الأسواق الخارجية في أفريقيا، الخليج، استراليا، أميركا الجنوبية، كندا وأوروبا". وشدّد على أن "شركة بحر بنت على مر أكثر من ثلاثة عقود علاقات عمل وثيقة مع زبائنها، ولا سيما أنها تقدّم لهم خدمات صيانة على مدار الساعة عبر فريق من التقنيين والفنيين، يتمتع بخبرة كبيرة تخوله تقديم الدعم السريع للزبائن ومعالجة أي خلل يطرأ".
سعي نحو الأفضل
وكشف بحر عن أن "مجموعة من الصعوبات تواجهها شركة بحر لدى استيراد المواد الأولية لصناعتها ما يضعها في خطر عدم الإلتزام بمواعيدها ويهدّد مصداقيتها مع زبائنها وبالتالي يعرّض الإسم الذي بنته شركة بحر على مر السنوات للخطر".
وفي إطار تقييمه لعمل الشركة خلال عام 2016، أشار الى "أن التراجع الاقتصادي الذي ترجم كركود شهدته الأسواق أثّر على عمل الشركة، لكنها لم تتوانَ عن السعي نحو الأفضل لتحقيق المزيد من التطور والنمو، ولهذا لا نزال نحافظ على تفاؤلنا بتحقيق المزيد من النجاح". وأعلن أن "شركة بحر ستعمل في عام 2017 على خطة ستنفتح بموجبها على مزيد من الأسواق عبر افتتاح صالات ومكاتب في انحاء مختلفة من العالم".
كادر
على رغم ارتفاع كلفة الإنتاج لا تزال الأفران اللبنانية تتمتّع بقدرات تنافسية عالية إذ إن الصناعة اللبنانية في هذا المجال تفوّقت على نظيرتها التركية والسورية

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة