بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
مذكرة تفاهم بين «اسكامي» ووسطاء التأمين:
Monday, October 14, 2013

مذكرة تفاهم بين «اسكامي» ووسطاء التأمين:
المشاريع الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري للتنمية


وقع رئيس "جمعية غرف التجارة والصناعة للبحر الابيض المتوسط" (أسكامي) "رئيس اتحاد الغرف اللبنانية" محمد شقير مع رئيس "الاتحاد المتوسطي لوسطاء التأمين FMBA" ايلي زيادة مذكرة تفاهم تهدف الى تطوير القطاع الخاص لا سيما المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في منطقة البحر المتوسّط، بالإضافة إلى تطوير المشاريع المشتركة التي تعنى بالبحوث المبدعة ومشاريع دعم الأعمال التجارية، وكذلك تطوير بيئة ملائمة للاستثمار، فضلاً عن تعزيز مبادرات القطاع الخاص في المتوسط، على أن تكون هذه المبادرات قاعدة أساسية لنموٍّ اقتصادي سليم ومستدام وطويل الأمد.
وعقد لهذه الغاية مؤتمر صحافي في فندق "فورسيزنس"، بحضور سفير ايطاليا في لبنان جيوسيبي مورابيتو، ونائبي رئيس "غرفة بيروت وجبل لبنان" محمد لمع وغابي تامر، ونائب رئيس الاتحاد المتوسطي لوسطاء التأمين جان كلود بريز، ورئيس "جمعية شركات الضمان في لبنان" اسعد ميرزا، ورئيس مؤسسة الضمان الالزامي فاتح بكداش، وحشد من الفعاليات الاقتصادية ورجال الاعمال.
بداية تحدث شقير، فقال "يبقى لبنان وتبقى بيروت تلعب دوراً فاعلاً في الحركة الاقتصادية والتجارية في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. ان هذا الدور والفعالية نتيجة وجود قطاع خاص ناجح ورجال أعمال ينقلون خبرتهم الى الخارج ويوظفون تجاربهم في خدمة الاقتصاد الوطني والمنطقة"، معتبراً ان "قطاع التأمين اساسي بالنسبة إلى الأنشطة الاقتصادية كافّة". ورأى ان "المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكل العمود الفقري للتنمية المتوسطية". وقال "يعود لهذه المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمشاريع الصغيرة جدًا الفضل الأكبر في تقليص نسبة البطالة في المنطقة".
وعرض شقير "بعض الطروحات التي يسعى الطرفان لتنفيذها، ومنها تحويل آلية الاستثمار والشراكة الأورومتوسطية (FEMIP) إلى بنك التنمية للبحر الأبيض المتوسط، إنشاء مراكز البحر الأبيض المتوسط للتحكيم والوساطة ومركز بيروت أحد هذه المراكز، تأييد عمل الاتحاد الأوروبي في دول جنوب المتوسّط، إعداد معرضٍ متوسّطي كبير للامتياز (فرانشايز)، اعداد مؤتمر مهم حول الاستثمار بين منطقة البحر الأبيض المتوسّط والخليج العربي. "
وتحدث زيادة، فقال ان "FMBA وASCAME هما اتحادان مختلفان إن في الهيكلية أو النشاط، ولكنهما يتحدان في الهدف المشترك ألا وهو تحقيق الاستقرار وتعزيز وتدعيم التجارة عبر منطقة البحر الأبيض المتوسط". موضحاً أن "البحر الأبيض المتوسط جسر أو طريق ينبغي أن يوحّد المهنيين على مستويات عدة". معتبرا ان "اللقاء مع "أسكامي الذي يضم ويمثل 23 غرفة تجارية من حوض البحر الأبيض المتوسط لحظة مهمة بالنسبة لنا وهو خطوة كبيرة إلى الأمام. أتوقع من هذا الاتفاق تحديات عدة سنتمكن من التغلب عليها بفضل الترابط، وتبادل الأفكار والخبرات والدعم، وسنتمكن من تحقيق نتائج جيّدة".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات