بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اندماج بين فيات الإيطالية ورينو الفرنسية (184)
موازنة 2019 .. الفساد ينتصر والتقشّف يشق طريقه إلى جيوب الفقراء (176)
البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 (164)
إقتصاد الإنتاج حلم لبناني قد يصبح حقيقة قريباً؟ (164)
القطاع العقاري يواصل مساره الانحداري .. والمطلوب تدابير لتحفيز الطلب بشكل مستدام (146)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50% (146)
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي (136)
هواوي وغوغل.. تقييد استخدام نظام أندرويد (130)
مراد: بعض الإتفاقيات التي وقّعها لبنان ظالمة بحقّه (112)
العلاقات الروسية ـ الصينية: إعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية (102)
عيتاني: عائدات المغتربين وصلت إلى 18 في المئة من إجمالي الدخل المحلي
Wednesday, October 9, 2013

"ايدال" شاركت في المؤتمر الأورو – متوسطي الثالث للهجرة

عيتاني: عائدات المغتربين وصلت إلى 18 في المئة من إجمالي الدخل المحلي

شاركت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "ايدال" ممثلة برئيس مجلس إدارتها المهندس نبيل عيتاني في المؤتمر الأورو – متوسطي الثالث للهجرة الذي عقد في سلوفينيا بين 21 و24 أيلول 2013، في حضور مسؤولين وممثلين عن دول الجنوب الشريكة في اتفاقية الجوار الأوروبية ودول الاتحاد الأوروبي إضافة إلى ممثلين عن عدد من جمعيات الأعمال الخاصة بالمغتربين.

وقد كانت للمهندس عيتاني مداخلة في اليوم الأول من المؤتمر، خلال جلسة عمل تمحورت حول التجارب المحلية عن الشراكات بين الحكومة وقطاع الأعمال، وكيف يمكن لهذه الشراكات أن تعزز مشاركة رجال الأعمال المغتربين في التنمية. وتحدث عن الدور البارز الذي يلعبه الاغتراب اللبناني في الاقتصاد الوطني مع انتشار المغتربين اللبنانيين في كل دول العالم لاسيما في أميركا الشمالية والجنوبية وأستراليا وأوروبا. وأعلن أن عائداتهم قد وصلت إلى ما نسبته 18 في المئة من إجمالي الدخل المحلي في العام 2011، علما أنها النسبة الأعلى في المنطقة ومن بين الأعلى في العالم.

وقال المهندس عيتاني أن هناك العديد من القطاعات التي تستقطب اهتمام المغتربين، وقد عمدوا إلى الاستثمار فيها ومنها العقار والخدمات والسياحة والقطاع المصرفي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ولفت إلى أن "القطاعين العام والخاص في لبنان يدركان أهمية الدور الذي يقوم به المغتربون وجدوى هذه الاستثمارات، وقد سعيا إلى تأسيس العديد من الكيانات التي تربط المغتربين بوطنهم. فقد قام المصرف المركزي بتأسيس صندوق بقيمة 400 مليون دولار من أجل دعم الاستثمار في المشاريع الجديدة والحاضنات والجيل الجديد من الحاضنات. كما قامت كفالات بتأسيس صندوق جديد، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ورئاسة مجلس الوزراء، من شأنه ضمان القروض التي تُمنح للمشاريع المبتكرة. هذا فضلا عن عدد من المبادرات التي من شأنها تعزيز ريادة الأعمال لدى المغتربين ومنها مبادرتي Tokten و Live Lebanon لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومبادرة Life التي وضعت برنامجا خاصا من أجل توجيه موارد المغتربين نحو لبنان، لاسيما الجيل الجديد من رجال الأعمال".

وأوضح المهندس عيتاني أن "ايدال" لاعب أساسي في استقطاب المستثمرين المغتربين وتوفير المساندة والدعم لهم، خصوصا من خلال تزويدهم بمجموعة من الحوافز المالية والضريبية بهدف تسهيل إقامة المشاريع في لبنان. كما قامت "ايدال بوضع برنامج للتواصل في مجال الأعمال Business Linkage Program لاسيما في ما يتعلّق بالقطاعات الابتكارية، فضلا عن الموقع الإلكتروني الجديد الذي أنجرته المؤسسة بهدف توفير المعلومات اللازمة التي تساعد المستثمر في عملية إنشاء المشروع وتشغيله.


زيارة بقاعية ولقاء السفير المكسيكي

ومن ناحية أخرى كان نبيل عيتاني قد قام بجولة على بعض مراكز التوضيب في منطقة البقاع، وذلك للاطلاع على التحسينات التي تقوم بها هذه المراكز وذلك ضمن المعايير التي وضعها البرنامج لقبولها كمراكز معتمدة لدعم صادراتها ضمن برنامج "تنمية الصادرات الزراعية AGRI PLUS.
وقد باشر الأستاذ عيتاني جولته في زيارة إلى رئيس غرفة التجارة والزراعة والصناعة في البقاع وزحلة إدمون جريصاتي للبحث في التعاون القائم بين المؤسسة والغرفة.

كما استقبل نبيل عيتاني سفير المكسيك لدى لبنان Jaime Garcia Amaral في زيارة تعارف وتمّ البحث في أطر تفعيل التعاون بين البلدين في مجالي الاستثمار والتبادل التجاري. وتباحث الطرقان في العوائق أمام الصادرات اللبنانية إلى المكسيك وسبل تسهيلها وبالعكس. خصوصاً في ظل وجود جالية لبنانية كبيرة أو من أصل لبناني في المكسيك، مما يتيح فرصاً مثمرة للتعاون المتبادل بين البلدين.

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة