بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اندماج بين فيات الإيطالية ورينو الفرنسية (194)
موازنة 2019 .. الفساد ينتصر والتقشّف يشق طريقه إلى جيوب الفقراء (182)
إقتصاد الإنتاج حلم لبناني قد يصبح حقيقة قريباً؟ (170)
البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 (168)
القطاع العقاري يواصل مساره الانحداري .. والمطلوب تدابير لتحفيز الطلب بشكل مستدام (154)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50% (152)
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي (142)
هواوي وغوغل.. تقييد استخدام نظام أندرويد (132)
مراد: بعض الإتفاقيات التي وقّعها لبنان ظالمة بحقّه (118)
العلاقات الروسية ـ الصينية: إعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية (102)
قانون الايجارات بين الآخذ والمراوحة
Wednesday, October 9, 2013

قانون الايجارات بين الآخذ والمراوحة

لا يزال مشروع قانون الايجارات السكنية مادة سجال بين "لجنة متابعة حقوق المستأجرين" و"المالكين القدامى"، وغيرهم، علماً أن لجنة الادارة والعدل درسته ورفعته الى رئيس مجلس النواب نبيه بري، عادت اللجنة واجتمعت في مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمتخدمين،، في مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، وجددت «رفضها القاطع جملة وتفصيلا لمشروع القانون التهجيري الذي أعدته لجنة الإدارة والعدل، خوفا من الكارثة الوطنية التي سيتسبب بها في حال إقراره من قبل مجلس النواب".
واستغربت اللجنة «أن يحال مشروع كهذا يمس كل نواحي الحياة، السكن والعمل والمدارس والعلاقات وسواها لأكثر من ثمانمئة الف مواطن لبناني، من دون أخذ رأيهم وحقوقهم في الاعتبار".
وأعادت اللجنة تأكيد مطالبها المتمثلة بـ«رفض المشروع المحال الى الهيئة العامة جملة وتفصيلا، وطلب سحبه من التداول نهائيا. التمديد ثلاث سنوات للقانون الحالي للايجارات السكنية يجري خلالها إعداد وإقرار وبدء تنفيذ خطة سكنية فعلية، الى جانب تأكيد وضمان حق تعويض بدل الإخلاء، تعديل قانون التعاقد الحر لتأمين الحد الادنى من الاستقرار لعائلة المستأجر من خلال: تحديد مدة العقد ما بين خمس وعشر سنوات، تحديد ضوابط لنسب الزيادة وعدم تركها لمزاج المالك وإعداد مشروع قانون للايجار التملكي وفق صيغة تسمح لكل من يملك شقة أو أكثر ان يعرض ما يملك للإيجار التملكي، وعدم حصر ذلك بالأبنية الجديدة أو بتجار البناء».
وقررت اللجنة «الإبقاء على اجتماعاتها مفتوحة، وتنظيم حملة تعبئة لتأمين أوسع مشاركة للمستأجرين في التحركات الديموقراطية في بيروت والمناطق، والتي ستدعو اليها دفاعا عن حقوق المستأجرين وعائلاتهم في السكن والاستقرار وحمايتهم من التشريد والتهجير الذي يهددهم".

المالكون يطالبون بالاقرار
ولا يزال عدد من المالكين القدامى من عائلات بيروت يدعون اجتماع لبحث آخر التطورات المتعلقة بالإيجارات القديمة. وطالبت، في بيان، رئيس مجلس النواب نبيه بري بـ«عقد الجلسات النيابية المقررة ابتداء من 16 الجالي وإقرار مشروع قانون الإيجارات المنجز في لجنة الإدارة والعدل، على رغم انحيازه المطلق للمستأجرين القدامى وعدم مراعاته لحقوق المالكين القدامى بالتعويضات بعدما تم استهلاك أقسامهم التجارية والسكنية لأكثر من أربعين عاما ببدلات إيجار شبه مجانية».
واعتبر البيان أن «حل أزمة السكن في لبنان يبدأ بصدور القانون الجديد للايجارات»، لأن العائلات «لم تعد مستعدة على الإطلاق للسكوت عن حقها بتقاضي بدلات إيجار عادلة وفق الحد الرائج".


الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة