بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
175 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"الهيئات الاقتصادية" تضع خطة تحرك للعام الجديد:
Monday, March 18, 2013

"الهيئات الاقتصادية" تضع خطة تحرك للعام الجديد:
على القوى السياسية ملاقاة سليمان في الحوار


دعت الهيئات الاقتصادية "القوى السياسية في الموالاة والمعارضة، إلى العودة عن قرار مقاطعة الحوار، وملاقاة رئيس الجمهورية ميشال سليمان في الجهود التي يبذلها لتحقيق هذا الحوار". وقررت وضع خطة لتحركها خلال العام الجديد، وكلفت لجنة من: محمد شقير، جوزيف طربيه، نقولا شماس، ووجيه البزري، إعداد بنود هذه الخطة لعرضها على الهيئات في اجتماع لاحق.
عقدت الهيئات الاقتصادية اجتماعها الاول هذا العـام برئاسـة الوزير السابق عدنان القصار، وتم "تقويم للوضع الاقتصادي والصعوبات التي واجهها خلال العام الماضي وكذلك التحديات التي سيواجهها هذا العام بفعل التأثيرات الداخلية والاقليمية".
وفي نهاية الاجتماع، اصدر المجتمعون بياناً طالبوا فيه القوى السياسية على اختلافهـا بـ"إبعاد الاقتصاد اللبناني، قدر المستطاع، عن التجاذبات القائمة وفصل السياسة عن الاقتصاد، وتوفير الحد الأدنى من الاستقرار الأمني والسياسي، بما يخدم ويؤدي إلى تعزيز ثقة المستثمرين اللبنانيين والعرب والأجانب بلبنان".
وأسف المجتمعون "لتأجيل جلسة الحوار التي كانت مقررة في السابع من الحالي"، واعتبروا أن "لبنان واللبنانيين خسروا فرصة جديدة من أجل التلاقي، وحل خلافاتهم على طاولة الحوار، ولأجل ذلك تدعو الهيئات الاقتصادية القوى السياسية في الموالاة والمعارضة، إلى العودة عن قرار مقاطعة الحوار، وملاقاة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، في الجهود التي يبذلها لتحقيق هذا الحوار، الأمر الذي من شأنه تنفيس حدة الاحتقان الداخلي، وتجنيب لبنان ارتدادات الأزمات الخارجية".
وكرر المجتمعون مطالبتهم القوى السياسية بـ"تهيئة الأرض والظروف الملائمة لعودة الرعايا والمستثمرين ورجال الأعمال العرب والخليجيين، خصوصاً أن القسم الكبير منهم يفضل توظيف رساميله في لبنان".

 
وأكد المجتمعون "ثقتهم بالخروج من الوضع الراهن بفضل الإمكانات البشرية والمادية التي يتمتع بها لبنان، ووجود قطاع خاص مصمم على البقاء في لبنان بفضل السياسات المصرفية والمالية الموضوعة من مصرف لبنان، وكذلك بفضل المحبة التي يكنها الأخوة العرب، الذين مثلما لم يتخلوا عن لبنان في السابق لن يتخلوا عنه اليوم، مما يحتم التلاقي بين اللبنانيين المحكومين بالحوار لمعالجة الخلافات السياسية الراهنة".
وكان القصار زار قبل الاجتماع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي. وبعد الزيارة وزع بعد اللقاء بياناً قال فيه: "زيارتنا هي للتهنئة بمناسبة الأعياد وحلول العام الجديد، وقد اغتنمناها فرصة للبحث في الأوضاع العامة من مختلف جوانبها، وبصورة خاصة في الوضع الاقتصادي والاجتماعي في ضوء الصعوبات التي واجهها في العام الماضي والتحديات التي سيواجهها هذا العام والتي لا يمكن التغلب عليها إلا بالحوار والتوافق بين اللبنانيين".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة