بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اندماج بين فيات الإيطالية ورينو الفرنسية (198)
موازنة 2019 .. الفساد ينتصر والتقشّف يشق طريقه إلى جيوب الفقراء (186)
إقتصاد الإنتاج حلم لبناني قد يصبح حقيقة قريباً؟ (174)
البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 (172)
القطاع العقاري يواصل مساره الانحداري .. والمطلوب تدابير لتحفيز الطلب بشكل مستدام (158)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50% (156)
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي (146)
هواوي وغوغل.. تقييد استخدام نظام أندرويد (136)
مراد: بعض الإتفاقيات التي وقّعها لبنان ظالمة بحقّه (120)
العلاقات الروسية ـ الصينية: إعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية (104)
نقابة الدواجن: لضبط الحدود وزيادة الرسوم على المستورد
Thursday, March 24, 2016

نقابة الدواجن: لضبط الحدود وزيادة الرسوم على المستورد


عقدت "النقابة اللبنانية للدواجن" مؤتمرا صحافيا في "نادي الصحافة"، في حضور رئيس النقابة اللبنانية للدواجن موسى فريجي ونائب الرئيس هيثم نوام وأمين السر وليم بطرس وأمين الصندوق عماد ياسين الى عدد من تجار الدواجن في لبنان والمزارعين.

فريجي
وتلا النقيب فريجي بيانا، أشار فيه الى انه "منذ إتفاقية الطائف واللبنانيون منغمسون في الأحاديث السياسية والسياسيون يجذبونهم لمتابعة التعليقات والإجتهادات السياسية. حتى الوزراء المولجون في الشؤون الإقتصادية كوزراء الإقتصاد والمالية والصناعة والزراعة تراهم نادرا ما يتحدثون عن المشاكل الإقتصادية التي يواجهها اللبنانيون في حياتهم اليومية".
ولفت الى انه "نتج عن هذه السياسة المتعمدة أن مرر بعض الوزراء تشريعات وقوانين في مجالس الوزراء، ثم في مجالس النواب تقضي بسياسة الإنفتاح الإقتصادي عن طريق تخفيض الرسوم الجمركية على معظم المنتجات الصناعية والزراعية وعن طريق توقيع إتفاقية المنطقة الحرة العربية وإتفاقية اليورو متوسطية، وعن طريق توقيع إتفاقيات التبادل التجاري الحر مع دول عديدة".
اقفال مصانع
وقال فريجي: "كانت نتيجة هذه السياسة أن أقفلت العديد من المصانع أبوابها وتقلص الإنتاج الزراعي ووصلنا الى إستيراد 85% من غذائنا من الدول الأخرى. إذا لم ينتفع المواطن اللبناني من هكذا إتفاقيات بل كانت خدمة للدول المصدرة بدليل العجز التجاري المتفاقم سنة بعد سنة وتراجع الصادرات، وكأن القائمين على إدارة الدولة إنما يعملون على إذلال المواطن والمنتج اللبناني. نقول ذلك خصوصا وأن المسؤولين عن هكذا سياسات إنفتاحية على علم يقين بالدعم المباشر الذي يحظى به المنتج في الدول الصناعية ودعم التصدير أيضا. إذا كان هم المسؤولين الإنصياع الى توصيات دبلوماسيي وخبراء الدول الغربية التي لا تعمل إلا لمصلحة مواطنيها، بينما مسؤولينا لا يعلمون ولا يعملون لمصلحة مواطنيهم. نتج عن سياسة الإنفتاح هذه أن هاجرت الكفاءات اللبنانية وهاجرت الرساميل اللبنانية للعمل والإستثمار خارج لبنان".
صناعة مستهدفة
ولفت فريجي الى ان "صناعة الدواجن في لبنان هي إحدى هذه الصناعات المستهدفة. فلبنان يستقبل لحوم الدواجن المجلدة بحماية جمركية ضعيفة ومصنعات لحوم الدواجن ب 5% فقط، الأمر الذي جعل مطاعم الوجبات السريعة والعديد العديد من المطاعم والفنادق والمستشفيات ومطابخ المناسبات تستخدم المستورد من لحوم الدواجن ومصنعاته ناهيك عن اللانشون وهوت دوغ المعلبة وغيرها".

واعلن انه "تفاديا للرسوم الجمركية القليلة عملا بإتفاقية المنطقة العربية الحرة، لجأ التجار لإستيراد لحوم الدواجن المجلدة والمصنعات من دول عربية كالأردن والإمارات العربية المتحدة على أن منشأها عربي، بينما في الواقع منشأها البرازيل". واوضح ان "الدول التي سعت لإنشاء منظمة التجارة العالمية وضغطت على الدول النامية والتي في طور النمو، لفتح باب الإستيراد فيها فقط لغزو منتجاتها المدعومة إنتاجا وتصديرا إلى هذه الدول، ولبنان هو واحد من الدول الفريسة".
مطالب
وطالبت النقابة الحكومة بالتالي:
أولا: ضبط الحدود البرية مع سوريا لمنع تهريب بيض المائدة وكذلك الفروج الحي، كلما كان هنالك فارق في سعرها بين البلدين.
ثانيا: زيادة الرسوم الجمركية المعتمدة على لحوم الدواجن المستوردة من 30% إلى 60% مع إعتماد الحد الأدنى للاستيفاء الجمركي إلى 2000 ل.ل. عن كيلو الدجاج المجلد الكامل، و4000 ل.ل. عن كل كيلو لحوم دواجن ومقطعاتها.
ثالثا: زيادة الرسوم الجمركية على كافة مصنعات الدواجن واللحوم كالنغتس والبرغر واللانشون والهوت دوغ وغيرها الى 50%، مع إعتماد حد أدنى للاستيفاء الجمركي بواقع 5000 ل.ل. للكيلو.
رابعا: إعفاء مدخلات الإنتاج كالفيتامينات والأملاح المعدنية والزيوت غير المنقاة والمونوكالسيوم فوسفات والكولين كلورايد والأحماض الأمينية ومعدات الدواجن من الرسوم الجمركية تخفيضا لكلفة الإنتاج.
خامسا: إعتماد تربية الدواجن نشاطا زراعيا وبالتالي السماح بإستخدام الأراضي المصنفة زراعية أراض صالحة لبناء مزارع الدواجن فيها بواقع 40% من المساحة".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة