بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"مؤسسة رامز الحاج للصناعة والتجارة" (164)
خلل كبير في الميزان التجاري لمنتجات الحجر والإسمنت: (160)
"ايدكو" .. مسيرة نجاح وتوسع (150)
orkila .. نجاح عنوانه الجودة والثقة (150)
اقتصاد لبنان يتجنّب فخ الركود في الفصل الاول من عام 2019 (148)
العجز التجاري يرتفع إلى 4.09 مليار دولار (146)
اللبناني وليد موسى تسلّم رسمياً رئاسة الإتحاد العقاري الدولي (144)
G Vincenti & Sons... ريادة واحتراف (144)
لبنان يحتضن "المؤتمر العربي للصناعات الجلدية" (144)
3.54 مليون د.أ. تسليفات شركة كفالات (138)
أفران الأمراء .. سعي مستمر نحو الأفضل
Thursday, March 24, 2016

أفران الأمراء .. سعي مستمر نحو الأفضل
إبراهيم: البقاء للجودة


إقتران خبرة 46 عاماً مع جودة المواد الأولية جعلت "أفران الأمراء" تتألق في عالم صناعة الخبز والكعك والحلويات في لبنان، حيث تعمل في فروعها على خدمة زبائنها عبر تصنيع أفضل المنتجات وأجودها. مع "الصناعة والإقتصاد"، استذكر مدير أفران الأمراء أحمد إبراهيم سنوات طويلة من النجاح عاشتها أفران الامراء منذ تأسيسها عام 1970، حيث كانت الإنطلاقة مع السيد كاظم إبراهيم الذي عمل بجدٍ كبير، سمح للشركة كسب ثقة الزبائن وولائهم ما ضمن استمرارية عمل أفران الأمراء وتوسعها، فبسعيها الدائم لتأمين حاجات زبائنها من منتوجات تكسب رضاهم وتلبي حاجاتهم باعتماد أجود المواد الأولية والحرص على اتباع أعلى معايير النظافة مدعومة بخبرة كبيرة لدى فريق العمل تمكنت من التوسع وافتتاح فروع عدة يبلغ عددها اليوم ثلاثة فروع تتوزع في الجمهور، الحدث، وصفير".
واعتبر إبراهيم أن عمل "أفران الأمراء تميّز على مدى عشرات السنوات بالمتابعة الدقيقة لعمليات الإنتاج إيماناً من القيمين عليها باهمية عملهم في الصناعات الغذائية التي ترتبط إلى حد كبير بصحة المستهلكين وحياتهم". ورأى إبراهيم إن "صناعة الخبز صناعة تتميز بالدقة والحساسية لذلك يعمل القيمون على أفران الأمراء على متابعة تفاصيل العمل كافة، فيراقبون عملية الإنتاج من ألفها إلى يائها من أجل ضبط معايير الجودة ومستويات النظافة لتقديم منتج يتميز بمستويات عالية من السلامة الغذائية ".
تطور كبير
ولفت إبراهيم إلى"أن صناعة الرغيف تطورت إلى حد كبير عبر السنوات"، واعتبر أنه كان لافتاً انفتاح أصحاب القطاع على تقبل التقنيات الجديدة في الإنتاج وابتكار أصناف جديدة ترضي المستهلكين وتدفعهم إلى شرائها". واعتبر أن "هذا الواقع دفع، ليس فقط أفران الأمراء، بل مؤسسات كثيرة في لبنان إلى الانتقال من الإطار العائلي المحض إلى مؤسسات صناعية متميزة تقدم إنتاجاً بكلفة معقولة ونوعية ممتازة".
وكشف أن افران الأمراء لم يقتصر تسويقها على الرغيف اللبناني بل تطور ليشمل إضافة إلى الخبز اللبناني التقليدي، الخبز الأوروبي وأنواع الكعك والحلويات العربية التقليدية (البقلاوة والمبرومة ...) والحلويات الغربية على أنواعها (الكاتو والآيس كريم).
وأعلن أن "أفران الأمراء تميّزت في هذا الإطار بسلوك خط إنتاج المأكولات الصحية الخاصة لمتتبعي أنظمة غذائية معينة من مرضى السكري وغيرهم".

جائزة الجودة
وشدّد إبراهيم على "أن أفران الأمراء تتمتع بحداثة كبيرة جداً حيث يعمد القيمون عليها على مواكبة كل تطور يطرأ في عالم صناعة الرغيف بهدف تقديم الأفضل للزبائن". واعتبر أن نيل "أفران الأمراء جائزة أوروبا الذهبية للجودة دليل واضح على سعيها الدائم نحو الأفضل وعلى جهدها لإيصال صناعتها إلى أعلى مستويات التطور والحرفية".
واعتبر أن "هناك تحديات كثيرة تواجه القطاع الصناعي ككل وليس فقط صناعة الرغيف". ورأى أن "الظروف الأمنية السيئة تطاول بتداعياتها السلبية الإقتصاد بشكل كبير جداً، ما يجعل المستثمرين يتروون إلى حد كبير قبل ضخ استثمارات جديدة في السوق". وقال: "حال اللاإستقرار هذه لا تقتصر على لبنان بل تطاول دول المنطقة كافة، ما يجعلنا في حال من الترقب والإنتظار. الواقع الإقتصادي أصبح صعباً جداً، ولبنان يمر بإحدى أسوأ أزماته الإقتصادية على الإطلاق، نأمل أن يتعافى منها في وقت قريب".
وأضاف: " القدرة الشرائية لدى شريحة كبيرة من اللبنانيين تراجعت ، ما يجعل بعض المنتجات، وبسبب تدني أسعارها ورغم تدني جودتها، منافسة حقيقية للإنتاج الجيد. إننا على يقين أن البقاء أولاً وأخيراً يبقى للجودة والنوعية الجيدة، لكن تبقى هذه المسألة تحدياً حقيقياً وكبيراً يجب مواجهته لنضمن استمراريتنا ونمو عملنا".
مبادرات فردية
وإذ لفت إبراهيم إلى أن "ما يزيد الأمور سوءاً هو غياب أي دعم من الدولة"، رأى أنه "ينبغي تفعيل دور وزارة الصناعة ليشمل وضع السياسات الاقتصادية المعنية بتنمية القطاع، وتقديم التسهيلات اللازمة لتحفيز القطاع الخاص على تطوير مؤسساته وخطوط الإنتاج وتقليص الكلفة المرتبطة به، بما يساهم في رفع تنافسية الصناعات الوطنية".
وشدّد على أن "أفران الأمراء ومنذ تأسيسها سارت على طريق التوسع والتطور، وحالياً هناك خطط توسعية متعددة من المنتظر أن تحمل نجاحات إضافية لأفران الأمراء إلا أن الكشف عنها وتنفيذها يبقى رهن استقرار الوضع الأمني". وقال: "منذ عام 1970 ومع والدي السيد كاظم إبراهيم خطت أفران الأمراء خطوات كتب لها النجاح لأنها أتت وفقاً لدراسات طاولت السوق والواقع الإقتصادي، ونحن وانطلاقاً من إيماننا الكبير بصناعتنا لا يمكن أن نقف في مكان، وسننتظر الوقت المناسب لنتقدم بخطى ثابته إلى الأمام بهدف مواصلة تقديم أفضل المنتجات لزبائننا وأجودها".
ورغم سوء الأوضاع المحيطة، أعرب إبراهيم عن تفاؤله بمستقبل القطاع الصناعي إذ إن الصناعة اللبنانية، كانت ولا تزال، تعتمد بشكل كبير على المبادرات الفردية للقطاع الخاص اللبناني. وقد أثبت القطاع الخاص الصناعي في لبنان قدرة على التكيف مع التحديات الإقتصادية والسياسية والأمنية، بالإضافة إلى المستجدات الإقتصادية في الأسواق الإقليمية والدولية".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة