بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
شركة الرحيق لتوزيع المياه .. خطوات واثقة نحو النجاح
Thursday, March 24, 2016

شركة الرحيق لتوزيع المياه .. خطوات واثقة نحو النجاح
ذياب: منتج جديد في الأسواق قريباً


التمسك بإرضاء الزبائن وتقديم منتج صحي وسليم، سمح لـ"شركة الرحيق لتوزيع المياه" بالتألق وحجز مكانٍ مرموق لها بين أبرز الشركات العاملة في قطاع تكرير المياه وتعبئتها.
16 عاماً مضت على الإنطلاقة، التي تميّزت خلالها مسيرة شركة الرحيق بالنجاح المتواصل والتطوّر المستمرّ. فبجهود القيمين على الشركة وفي طليعتهم مؤسسها ومديرها العام علي ذياب، تمكّنت الشركة من التغلب على تحدياتٍ كثيرة واجهتها عبر المتابعة الدقيقة لكل تفاصيل العمل في مختلف أقسام الشركة، حيث أشار ذياب إلى "أن الشركة لم توفر أي جهد إلا وقامت به من أجل تقديم منتج عالي الجودة ويتمتع بمعايير نظافة عالية بهدف كسب الزبائن والحفاظ على ولائهم".
وأوضح أن مياه الرحيق تتمتع بمعايير جودة مرتفعة إذ إنها تعبأ من منبع يقع في كوثرية السياد جنوب لبنان، تحيط به محمية طبيعية من شأنها المحافظة على نقاوة المياه.
معايير السلامة
وكشف ذياب أنه لتأمين صحة وسلامة المنتج، تتبع الشركة المعايير العالمية ISO 22000، كما تقوم الشركة بتطبيق نظام الـHACCP بحيث تتحقق صحة وسلامة الغذاء من خلال مراقبة وتحليل المخاطر البيولوجية والكيميائية والفيزيائية خلال تأمين ونقل المواد الأولية، وتحضير معالجة المياه، التصنيع، والتوزيع حتى استهلاك المنتج". كما أعلن أن الشركة تتبع برنامج الـPRE-REQUISITE PrOGRAM لتأمين البنية الصحية والنظيفة. وكشف أن الشركة تضم مختبراً خاصاً للقيام بعملية فحص المياه اليومية من تحاليل ميكروبيولوجية، فيزيائية، وكيميائية بالإضافة إلى فحوصات ترسل إلى أكثر المختبرات المعتمدة في لبنان وذلك لتأمين المياه النقية الصحية والسليمة. وأوضح أن مختبر الشركة يقوم يومياً بعملية فحص وتحاليل كيميائية وفيزيائية وميكروبيولوجية، حيث تؤخذ العينات للفحص من ما قبل المعالجة، خلال التعبئة ومن المنتج الأخير، حيث تتم عملية التحليل بحسب المعايير اللبنانية libnor.
دور الحداثة
وأشار ذياب إلى "أن متابعة الحداثة كانت عاملاً أساسياً في نجاح الشركة لما تساهم فيه من ضبط لمعايير الجودة وتخفيض لتكلفة الإنتاج". وأشار إلى أن "مصنع رحيق يتمتع بحداثة كبيرة، حيث صمم المعمل ليتوافق مع الـPRP’s و الـGMP’s وليتطابق مع أسس الـHACCP. ولفت إلى أن "العمل يضم قسماً لمعالجة المياه حيث تبدأ المعالجة باستخدام الفلاتر (فلتر رملي، فلتر كربون، وفلتر قطن) ثم مرحلة التعقيم بالأوزون يليها بالأشعة فوق البنفسجية. وشدّد على أن جميع التمديدات والخزانات المستعملة هي من الستانلس ستيل 316 ل، كما يستخدم نظام الـCIP للقيام بعملية التنظيف والتعقيم لكل القساطل والمعدات والماكينات المستخدمة خلال عملية التعبئة، كما يضم ثلاثة خطوط إنتاج أوتوماتيكية.
وشدّد على أنه "لضمان جودة المنتج، تستخدم مياه الرحيق أفضل نوعية للعبوات، عبوات صحية وموافق عليها من قبل منظمات صحية، مناسبة لتحضير غذاء الأطفال ولحفظ الحليب لأنها تحتوي على النيترايت، تؤمن الترطيب اليومي للأشخاص الذين يعانون من البدانة ومرضى السكري".
تحدّي المنافسة
وسلط ذياب الضوء على الإهتمام الكبير الذي توليه الشركة لطرق التخزين حيث تحوي الشركة مخزناً خاصاً بالمواد الأولية، ومخزناً لمنتجات 2 ليتر، 5 ليتر، 0.5 ليتر، 300 ملل، والـ6 و10 ليتر، ومخزناً لغالونات الـ 19 ليتر. وشّدّد على أن جميع المواد الأولية المستخدمة هي من مصادر معروفة وموثوقة، بالإضافة إلى أنها تخضع للمعاينة والفحص قبل الإستخدام. وأشار إلى أن جميع المستودعات تخضع لشروط التخزين الصحي لناحية التهوئة المناسبة، مكافحة الحشرات، اتباع قاعدة FIFO، والتنظيف المتواصل.
واعتبر أن "كل هذه الأمور مجتمعة مكّنت الشركة من تخطي تحدي المنافسة الموجودة في القطاع الذي يضم عدداً كبيراً من الشركات". وقال: "الثقة التي يوليها لنا زبائننا كبيرة جداً فهم على مدى 16 عاماً واكبوا الشركة ومراحل تطورها، والمستوى العالي من الإدارة والتنظيم الذي تخضع له، حيث يتبع إدارتها العامة أربعة إدارات أساسية وهي الإدارة التنفيذية، إدارة الإنتاج، إدارة الصيانة، وإدارة التوزيع والمبيعات إضافة إلى إدارة خدمة الزبائن وإدارة الجودة الممثلة بفريق صحة وسلامة غذائية وفريق المختبر".
منتج جديد
وكشف ذياب أن " الجودة التي تتمتع بها مياه الرحيق سمح لها بولوج الأسواق الخارجية ولا سيما الأفريقية، حيث يتم التصدير حالياً إلى تلك الأسواق على أن يتم الإنفتاح على أسواق أخرى في المستقبل".
وأعلن أن "مياه الرحيق بصدد طرح منتج جديد في السوق وهو عبوات الـ15 ليتر، التي تتميّز بإمكانية التخلص من العبوة بعد إستعمالها بعكس العبوات المبيرة الأخرى".
وأعرب ذياب عن تفاؤله بمستقبل مياه الرحيق، إذ إن الإيمان بأهمية عملنا ووطننا جعلنا نمشي طريقاً طويلةً من النجاح خطوة بخطوة، حتى أصبح مصنع الرحيق المصنع الأول في لبنان الذي يقوم بتعبئة المياه في عبوات متعدّدة تضم الـ0.3 ليتر، و 0.5 ليتر، و 1.5 ليتر، و 2 ليتران، و 6 ليترات، و 10 ليترات، و19 ليتراً".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات