بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
انخفاض غير متوقع للناتج الصناعي الياباني
Tuesday, November 13, 2012

سجل الميزان التجاري عجزا مقداره 37.4 مليار دولار
انخفاض غير متوقع للناتج الصناعي الياباني


أظهرت بيانات جديدة صادرة عن وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أن الناتج الصناعي في البلاد قد سجل انخفاضا "غير متوقع"، وذلك للشهر الثالث على التوالي، مما جدد المخاوف من أن النمو الاقتصادي في البلاد قد يفقد زخمه خلال الفترة المقبلة.
فقد انخفض إنتاج المصانع اليابانية خلال شهر يونيو/حزيران الماضي بنسبة 0.1 في المئة مقارنة بناتجها خلال الشهر الذي سبقه، وإن كان الانخفاض خلال شهر مايو/ أيار الماضي قد سجل نسبة كبيرة بلغت 3.4 في المئة.


تراجع التوقعات
وجاء في بيان صادر عن الوزارة: "يبدو أن الناتج الصناعي يميل إلى الانخفاض"، الأمر الذي يشير إلى تراجع التوقعات التي كانت قد سجلت في شهر مايو/ أيار الماضي في شأن تحقيق انتعاش في الإنتاج.
وأشارت المعلومات إلى أن الانخفاض ناجم بشكل أساس عن تراجع أداء قطاعات الحديد والصلب والآلات. كما أشارت المعلومات أيضا إلى ضعف الطلب الخارجي على المنتجات الصناعية اليابانية، الأمر الذي قد يكون بحد ذاته لعب دورا في انخفاض الناتج الصناعي للبلاد.
وكانت الحكومة اليابانية قد أعلنت مؤخرا أن اقتصاد البلاد بدأ يتعافى، وجاء إصدار البيانات الجديدة في أعقاب إعلان المصرف المركزي والحكومة في اليابان أن الاقتصاد بدأ يتعافى بعد الضرر الكبير الذي كان قد لحق به جرَّاء الزلزال والتسونامي اللذين ضربا البلاد العام الماضي.

أزمة مالية
إلا أن الأزمة المالية التي تعصف بالقارة الأوروبية تظل هي الخطر الرئيس الذي يهدد الناتج الصناعي الياباني، لطالما تسببت تلك الأزمة بتراجع القدرة الشرائية لدى الأوروبيين، ومن ثم تراجع الطلب على استيراد المنتجات من الخارج، بما فيها الصناعات اليابانية.
وقال ساتوشي أوساناي من معهد دايوا للبحوث: "إن النمو الاقتصادي هو أضعف مما تبلغنا به الحكومة والمصرف المركزي، ومما تريداننا أن نصدقه".
وأضاف: "أي تعافٍ سيكون مؤقتا، وسيواصل الاقتصاد معاناته من فترة الوهن لأشهر عدة قادمة، فالصادرات إلى الولايات المتحدة حاليا في مستويات عالية، ولا مجال، ولو كان صغيرا، لزيادة نمو تلك الصادرات".
كما أن الين الياباني القوي هو عقبة أخرى بالنسبة للمصدرين اليابانيين، إذ أن ذلك يجعل بضائعهم المصدرة إلى الخارجة أكثر كلفة.

عجز تجاري
وكانت اليابان قد كشفت أنها سجلت خلال النصف الأول من العام الحالي أكبر عجز تجاري لها خلال 13 عاما.
ويعود السبب في هذا العجز بصورة كبيرة إلى تزايد كمية واردات النفط عقب الكارثة النووية التي شهدتها البلاد العام الماضي وأدت إلى إغلاق أحد مفاعلاتها.
وأكدت وزارة المالية اليابانية أن الميزان التجاري للبلاد سجل عجزا مقداره 2.9 ترليون ين (37.4 مليار دولار أمريكي) خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام.
ويعود هذا التراجع إلى انخفاض صادرات اليابان بنسبة 2.5 في المئة عما كانت عليه العام الماضي، كما ارتفعت الواردات بنسبة 13.1 في المئة.

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات