بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
الاقتصاد الفرنسي الضحية التالية في أزمة الدين الأوروبية
Tuesday, November 13, 2012

الاقتصاد الفرنسي الضحية التالية في أزمة الدين الأوروبية

حذر تقرير نُشر أخيرًا من أن "الاقتصاد الفرنسي يعتبر واحدًا من بين أكثر الاقتصادات الأوروبية المريضة، كما أنه من المتوقع أن يكون الاقتصاد التالي الذي سيسقط ضمن أزمة الدين الطاحنة، التي يعيش فيها الاتحاد الأوروبي حاليًا". واعتبر بنك برينبيغ الألماني أن "الاقتصاد الفرنسي يحتل المركز الـ 13 من بين 17 دولة أوروبية، وفي هذا المركز هو متقدم على الاقتصاد الإيطالي المنهار، وتحت الاقتصاد الإسباني المنهار بدرجة".


وقال التقرير الأخير إن "الاقتصاد الفرنسي الذي كان يعتبر ثاني أفضل اقتصاد في الاتحاد الأوروبي بعد ألمانيا، من المتوقع أن تضربه أزمة الدين نفسها التي ضربت كلًا من البرتغال وأيرلندا وإيطاليا واليونان وإسبانيا". وقالت رئيسة البنك الألماني الذي أصدر التقرير "إن ناقوس الخطر بدأ يرن في فرنسا الآن".
وحسب آخر إحصائيات للاقتصاد الأوروبي فقد حقق نموًا بنسبة 0.2% فقط خلال الربع الثالث من السنة المالية الأخيرة. وقال أيضًا إن "الاقتصاد الفرنسي حقق نموًا 0.4% و الألماني 0.5%".
وتؤكد المؤشرات أن "الأزمة في طريقها إلى فرنسا لا محالة، إذ إن "نسبة الدين العام في إسبانيا ارتفعت إلى 6.3%، أما الدين الفرنسي فارتفع بنسبة 3.6%. في حين أن النسبة في ألمانيا استقرت عند 1.75%".
وعلقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على تلك الأزمة بقولها إن "الاتحاد الأوروبي يمر بأصعب ساعات في تاريخه منذ تأسيسه، بل إن أوروبا تمر بأصعب أوقاتها منذ الحرب العالمية الثانية".
وأضافت ميركل أنه "إذا ما سقطت عملة اليورو فإن أوروبا ستنهار، ويجب على زعماء أوروبا أن يتحدوا من أجل منع ذلك، لأن استخدام عملة اليورو الموحدة يعتبر إنجازًا تاريخيًا".
كما آثار انخفاض الجنيه الإسترليني بنسبة 2.13% القلق الشديد، لأن تلك النسبة تعتبر الأعلى منذ العام 1898. وقال خبراء الاقتصاد إن "أزمة الدين الأوروبية أثرت بشكل سلبي على الاقتصاد البريطاني".
وفي المقابل قال أحد التقارير إن "الاقتصاد في أستونيا يعتبر الأكثر استقرارًا في أوروبا بسبب نمو حركة الاستيراد والتصدير هناك، وجاء في المرتبة الثانية، والثالثة لوكسمبورغ وألمانيا، واحتلت اليونان المركز الأخير".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات