بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
الإقتصادات والمصارف العربية تتأثر بتطورات المنطقة
Monday, February 29, 2016

الإقتصادات والمصارف العربية تتأثر بتطورات المنطقة
يوسـف: لبنان لن يواجه مخاطر جدية في 2016


توقع الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة البركة المصرفية" عدنان أحمد يوسف في مؤتمر صحافي، في فندق فينيسيا أن "الفترة المقبلة ستكون مليئة بالتحديات السياسية والأمنية والإقتصادية والمصرفية"، مشيراً إلى أن "القطاع المصرفي اللبناني لن يواجه مخاطر جدية في 2016 بسبب تأقلمه مع الأوضاع واعتماده استراتيجيات محافظـة".
عرض يوسف خمسة محاور رئيسية هي: "أولاً أداء الإقتصادات العربية خلال العام الماضي 2015، ثانياً مضامين المصارف العربية، وثالثاً أداء المصارف الخليجية، ورابعاً توقّعات النفط خلال العام 2016 لما له من تأثير حاسم على برامج التنمية الإقتصادية وبالتالي معدلات نمو المصارف العربية، وأخيراً نظرة على توقعاتنا المصرفية للعام 2016".
وقال يوسف: "بلغ متوسط نسبة نمو موجودات القطاع المصرفي العربي حتى نهاية أيلول 2015 نحو 7 في المئة، وتخطت الموجودات المجمّعة للمصارف العربية عتبة 3.3 تريليونات دولار، أي ما يوازي 135 في المئة من حجم الإقتصاد العربي في مقابل 3.05 تريليونات دولار في نهاية 2014. كما تخطت الودائع المجمعة للقطاع المصرفي العربي مبلغ 2.1 تريليوني دولار، فيما فاقت قروضه مبلغ 1.7 تريليون دولار مع نهاية شهر أيلول 2015. وفي ما يخص المصارف الخليجية، فالتوقعات تشير إلى نمو مجموع أصولها بنحو 10 في المئة لتناهز 1.8 تريليون دولار ومجموع حقوق الملكية 259 مليار دولار في خلال العام 2015".
ورأى أن "التراجع في أسعار النفط لم يشكّل أي مشكلة نظامية بالنسبة إلى القطاع المصرفي في دول مجلس التعاون حتى الآن، حيث استمر في تحقيق نسب نمو إيجابية. وتشير التوقعات إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية خلال العام الحالي، بعد تراجعها من 66 دولاراً للبرميل إلى أقل من 38 دولاراً خلال عام 2015. وتؤكد هذه التوقعات دراسة لبنك "سوسييته جنرال" حيث تشير إلى عودة التوازن بين عوامل العرض والطلب في بداية النصف الأول من العام 2016 كي يرتفع سعر برميل خام البرنت ليصل إلى 50 دولاراً في النصف الأول من العام الحالي، ثم إلى 55 دولاراً للبرميل في الربع الثالث، و60 دولاراً في الربع الرابع".
وتابع: "وعلى الرغم من موجة التراجع التي تسبّب بها انخفاض أسعار النفط، إلا أن من المتوقع أن تسود بنوك دول مجلس التعاون الخليجي بيئة عمل داعمة وعلى نطاق واسع في عام 2016 بسبب التزام الحكومات بسياسات الإنفاق التي تعنى بمواجهة التقلبات الدورية".
وأشار يوسف إلى توقعات "وكالة موديز" بأن "القطاعات المصرفية العربية غير الخليجية، خصوصاً في كل من لبنان والأردن ومصر والمغرب وفلسطين، فنتوقع أنها لن تواجه مخاطر جدية خلال العام 2016، وذلك بسبب تأقلمها مع الأوضاع السياسية المضطربة، واعتمادها استراتيجيات محافظة، وتنويع محافظها الإئتمانية، هذا بالإضافة إلى الجهود الرقابية الكبيرة لتعزيز الاستقرار. وعلى الرغم من انكشاف بعضها على الديون السيادية بشكل كبير كحال لبنان مثلاً، فلن يؤثر هذا الأمر في وضعيتها على المديين القصير والمتوسط في الحدّ الأدنى، بسبب الاستقرار السياسي والأمني والإقتصادي النسبي الذي تتمتع به حالياً".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات