بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
د. بسام فرشوخ: التفاهم السياسي مدخل أساسي لحل الأزمة
Monday, February 29, 2016

دوره الفاعل في رفع اسم لبنان عالياً في المحافل الدولية على الصعيد الإقتصادي، دفع البرلمان الدولي للتنمية البشرية إلى منحه شهادة تقدير وعرفان رفيعة المستوى، كما تم منحه شهادة دكتوراه فخرية من جامعة كامبريدج – لندن في الإقتصاد الدولي. إنه رئيس الهيئة الوطنية للتنمية الإقتصادية رجل الأعمال د. بسام فرشوخ الذي حمل هموم الوطن بكل تناقضاته الإقتصادية، وأبحر إلى البعيد البعيد ساعياً إلى خلق حال استقرار وعدم ترهل من خلال تقديم دراسات ومذكرات سلطت الضوء على هشاشة الإقتصاد الوطني وضرورة التوصل إلى تنمية مستدامة للقطاع الصناعي.
وفقاً للدكتور بسام، هناك عوامل عديدة في الدولة اللبنانية تعيق النمو الإقتصادي وتزرع الفساد، أبرزها المديونية العامة واهتراء وتسيب المؤسسات العامة نتيجة غياب الرقابة.
ولفت الدكتور بسام في حديث مع "الصناعة والإقتصاد" إلى أن التراجع الإقتصادي يطاول القطاعات الإنتاجية كافة من دون أي استثناء"، كما أشار إلى أن "القطاع الصناعي يعاني ككل القطاعات الإقتصادية ولاسيما التجارة والسياحة إذ ترتبطان بشكل وثيق بكل ما يدور على الساحة اللبنانية والإقليمية". ودعا إلى التحرك السريع لتفعيل دورهذه القطاعات وإعادة مكانتها عبر تنشيط حركتها الإنتاجية.
وإذ اعتبر أن "التفاهم السياسي هو المدخل الأساسي لحل الأزمة التي تشمل كل الوطن"، شدد على أن "النهوض بالإقتصاد الوطني يتطلب الدعم من الدولة والجدية في معالجة كل الأمور التي تعتبر مستعصية في هذه المرحلة".
خطط جديدة
وأشار الدكتور بسام إلى أن الهيئة الوطنية للتنمية الإقتصادية في لبنان تواصل نموها منذ انطلاقتها مساهمة في جعل لبنان مقراً حيوياً لصناعة الإقتصاد. وكشف "أنها وضعت خططاً جديدة لتنمية الإقتصاد اللبناني بما يتناسب مع وضعه المتقلب سياسياً. ولفت إلى أن سياسة الهيئة قائمة على الإبتكار لتوفير الخدمات المتفوقة للعملاء، وتعتبر برامجها دائماً صديقة للبيئة، لتكون معياراً عالمياً لقياس نجاح أي شيء تقوم به في المستقبل.
وتوجه بالشكر إلى الصناعيين اللبنانيين كافة، كما وجه شكراً خاصاً إلى سعادة السفير محمد الربيع أمين عام الإتحادات العربية في جامعة الدول العربية الذي يسعى إلى تطوير الصناعه في الدول العربية كافة.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات