بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
أزمة المياه وكيفية مواجهتها
Monday, February 29, 2016

تعتبر مشكلة نقص المياه من أخطر الأزمات التي تهدد مستقبل البشرية في الفترة الحالية. ففي ظل الزيادة السكانية وما يصاحبها من تزايد في الطلب على المياه العذبة، أصبحت أزمة المياه في العالم حقيقة تدعو إلى القلق،, فهناك مخزون نفطي ل 120 سنة ومخزون غازي ل 240 سنة بينما لا يوجد أي مخزون للمياه بل حالياً إن المصادر لا تكفي الحاجة.
ففي آخر الإحصائيات التي قامت بها منظمة الأمم المتحدة فإن هناك حوالى 97% من كمية المياه الموجودة على كوكب الأرض هي مياه مالحة وغير صالحة للإستعمال, 2.4% من الكمية الإجمالية هي مياه متجمدة, 0.597 % هي مياه ملوثة فيبقى 0.003% مياه عذبة وصالحة للإستعمال ، هذه الكمية تشكل سنوياً 4000 كم٣ بينما الحاجة الآن هي 4250 كم٣ أي أن هناك نقصاً بحوالى 250 كم٣ وهذا النقص من المتوقع أن يصل إلى 2800 كم٣ بحلول العام 2030

من هنا الحاجة الملحة لخطة عملية تشارك فيها كل من منظمة الصحة العالمية بالتعاون الكامل مع القطاعين العام والخاص

مساهمة القطاع العام :

• فرض حد أقصى لنسبة أستهلاك المياه مقارنة مع الكمية المنتجة في مصانع الإنتاج وذلك لتشجيع تكرير المياه وأستعمالها لأكثر من مرة.
• إقامة السدود اللازمة لاستعمال مياه الأمطار في أوقات الشح .
• ترشيد الإستهلاك الزراعي من خلال تشجيع استعمال الري بطريقة التنقيط بدلاً من أستعمال الرش، والتوعية لتحديد موعد الري في أوقات غياب الشمس لتخفيف التبخر.
• تشجيع المزارعين لاستعمال مياه الشتاء من خلال تجميعها في برك صغيرة.
• تركيب عدادات مياه، وجباية كلفة المياه بحسب المصروف السنوي لكل منزل.
• إعادة استعمال مياه الصرف الصحي بعد معالجتها من خلال محطات التكرير.


مساهمة القطاع الخاص :

• توعية المواطنين وخصوصاً الأطفال حول أهمية العمل على تخفيف استهلاك المياه
• الإستحمام من خلال الدوش وعدم أستعمال المغطس.
• تشطيف الصحون، الخضار والفاكهة في وعاء مياه عوضاًعن التشطيف بالمياه الجارية.
• الحرص على وقف تدفق المياه في حال عدم الإستعمال ( تنظيف الأسنان – الإستحمام – الحلاقة – الشطف ..).
• إستعمال الجلاية والغسالة فقط بعد وجود الكمية الكافية لتشغيلها ممتلئة وعدم تشغيلها بكميات صغيرة.
• التأكد من عدم تسرب المياه بدءًا من الخزان الأساسي مروراً بالأنابيب وصولاً إلى الحنفية.
• ري الحديقة من مياه الأمطار بعد تجميعها من خلال بركة صغيرة أو خزان.
• الأخذ بعين الإعتبار توفير المياه لدى شراْء معدات المطبخ والحمام ( دوش – خزان مياه الحمام – الجلاية ) – (تصميم لحمام نموذجي في الصورة A)
• وضع مستوعب مليْ سائل داخل خزان الحمام من أجل تخفيف كمية المياه المستعملة يومياً (الصورةB )
جوزف الشيباني
مدير مصنع نستله – أستاذ جامعي

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات