بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"كرامبل" .. نجاح قوامه الجودة العالية والجمالية الفائقة
Friday, November 27, 2015

"كرامبل" .. نجاح قوامه الجودة العالية والجمالية الفائقة
إسكندر: صامدون أمام التحديات


"الجودة العالية والتطوّر المستمر" عاملان أساسيان ساهما في نجاح وتألّق "مؤسسة كرامبل لصناعة الحلويات" على مدى عشرات السنوات، إذ يحرص القيّمون على المؤسسة على "إستخدام أجود أنواع المكوّنات الأوروبية بهدف تقديم إنتاج بجودة عالية قادرٍ على ولوج الأسواق الخارجية عبر تمتّعه بقدرات تنافسية كبيرة تمكّنه من ربح معارك تنافسية كثيرة وتعزيز حضوره في تلك الأسواق.
وأشار مدير مؤسسة كرامبل عادل إسكندر إلى "أن ضبط معايير الجودة المستمر ساهم في تخطّي كرامبل لتحدّي "جمود الأسواق اللبنانية عبر الإنفتاح على الأسواق العربية والعالمية على الرغم من بعض المعوقات التي تتمثّل بارتفاع كلفة الإنتاج الناتج من إرتفاع كلفة الطاقة وكلفة اليد العاملة وارتفاع أسعار المواد الأوليّة". ولفت إلى "أنه على الرغم من كل تلك التحديات، تمكّنت الصناعة اللبنانية من حجز مركز مرموق لها في الأسواق الخارجية، بفضل جهود الصناعيين اللبنانيين الذين لم يتوانوا يوماً عن السعي نحو التطوّر ولم يتوقفوا يوماً عن البحث عن السبل المؤدّية إليه، فأتى تألّق الصناعة اللبنانية ونجاحها في الأسواق الخارجية تمرةً لذلك".
واعتبر أنَّ "هذه الجهود كرّست شعار "صنع في لبنان" في الأسواق الخارجية، وساهمت في نمو القطاع الصناعي وتطوّره بمختلف مجالاته".
الإهتمام بالجمالية
واعتبر إسكندر "أن ما مكّن "كرامبل" من التميّز في صناعة الشوكولا إضافة إلى الجودة العالية والنكهة المميّزة هو الإهتمام بالجمالية التي تضفي على المنتج رونقاً يجعله محبباً لدى المستهلك".
وفي حين شدّد على أنّ "صناعة الشوكولا اللبنانية قادرة على المنافسة في الأسواق الخارجية نتيجة جودتها العالية ونكهتها اللذيذة"، إعتبر أن "الصناعة اللبنانية تعاني من المنافسة في الأسواق المحلية من السلع المستوردة ما يضع على طاولة الدرس ضرورة البحث عن السبل الكفيلة بحماية الإنتاج المحلي وتجنيبه هذه المنافسات عبر إعادة درس الإتفاقيات الثنائية الموقّعة أو رفع الرسوم الجمركية أو فرض مواصفات محددة تسمح للإنتاج المستورد بدخول الأسواق المحليّة".
دعم الصناعة
وتمنّى إسكندر على الدولة دعم الصناعة ودرس آليات تنمية القطاع ولا سيما أن المصانع اللبنانية خطت خطوات تقدّم جبّارة على طريق الحداثة والإنفتاح على الأسواق الخارجية.
ورأى أنَّ لدعم القطاع الصناعي أهميّة كبيرة إذ من شأن نمو القطاع الصناعي التأثير ايجاباً على قطاعات أخرى ولا سيما الزراعة التي تقدم مواد أولية للصناعة خصوصاً الصناعات الغذائية.
ولفت إلى أن حال عدم الإستقرار التي يشهدها لبنان لها تداعيات كثيرة على الإقتصاد بقطاعاته كافة، إذ إنَّ التراجع الذي شهده الإقتصاد اللبناني طاول القطاعات كافّة نتيجة انخفاض طلب المستهلكين على الكثير من السلع".
وقال إسكندر: "لا بد أن يواجه ويتخطّى القطاع الصناعي هذه التحديات بنجاح. فالصناعي اللبناني أثبت قدرته على التطوّر في ظل تحديات كثيرة نتيجة حنكته وذكائه وقدرته على الإبتكار، لذلك لا يمكننا أن نفقد تفاؤلنا بالمستقبل رغم صعوبة الأوضاع والإضطرابات التي يشهدها لبنان".

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات