بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
مقوّم: مشاريعنا الجديدة رهن بالاستقرار الأمني والسياسي
Monday, October 5, 2015

sealine group .. 36 عاماً من الشفافية والخدمة السريعة
مقوّم: مشاريعنا الجديدة رهن بالاستقرار الأمني والسياسي
على مر 36 عاماً، عملت SeaLine Group في قطاع النقل البحري محققة نجاحاً كبيراً مكنها من احتلال مركز مرموق بين الشركات العاملة في القطاع ليس على صعيد لبنان فحسب، إذ تضم SeaLine Group مجموعة شركات ملاحية لبنانية تمثل أكبر الشركات العالمية، وتستأثر بما يقارب 25% من حركة مرفأ بيروت، حيث تقوم شهرياً بتفريغ ما يقارب 7000 حاوية وتصدر حوالى 2000 حاوية إلى جميع أنحاء العالم.
وأشار مدير عام شركة سي لاين سمير مقوّم في حديث مع "الصناعة والإقتصاد" إلى أن "الشفافية والخدمة السريعة كانتا من أبرز عوامل النجاح التي مكّنت Group SeaLine من كسب ثقة زبائنها وبناء علاقات وطيدة معهم ساهمت في استمرارية الشركة وتوسعها وتطورها على مر السنوات". وإذ شدّد على "أن النجاح كان وسيبقى على الدوام رفيقاً لـ SeaLine Group في عملها"، كشف أن "مشاريع Sea Line Group الجديدة رهن بالاستقرار الأمني والسياسي".
عدم الاستقرار
ولفت مقوّم إلى أنه بالرغم من عدم الاستقرار الأمني والسياسي والتراجع الإقتصادي الذي يشهده لبنان، لا تزال أرقام مرفأ بيروت تسجل ارتفاعاً مستمراً، حيث سجلت حركة الحاويات المصدرة للبضائع اللبنانية عبر المرفأ رقماً قياسياً هو الأكبر حتى تاريخه في شهر حزيران الماضي إذ بلغ مجموع الحاويات 9920 حاوية نمطية مقابل 5481 للشهر نفسه من العام الماضي، كما سجل الاستيراد أرقاماً قياسية أيضاً وصلت إلى أكثر من 32000 كونتاينر شهرياً.
ووصف القرار الذي اتخذته الحكومة اللبنانية بدعم النقل البحري للصادرات اللبنانية بالجيد، إذ سيساهم في دعم التجار والصناعيين والمزارعين في تصدير إنتاجهم عبر البحر والمحافظة على أسواقهم الخارجية ولا سيما بعد إقفال المعابر الحدودية الأمر الذي أعاق انسياب الصادرات إلى الأسواق الخارجية. ورأى أن لهذا القرار انعكاسات هامة على الصعيد الإقتصادي إذ إنه يدعم الشحن البحري ويقوّي الحركة التجارية.
ازدحام المرفأ
وفي حين أشار مقوّم إلى أن استمرار نمو حركة الحاويات في المرفأ سيؤدي حتماً خلال السنوات القليلة المقبلة إلى تجدّد أزمة ازدحام المرفأ، أعلن تأييده لردم الحوض الرابع في مرفأ بيروت وتوسيع محطة الحاويات لأن مستقبل المرفأ يتوقف على قدرة استيعاب أكبر عدد ممكن من الحاويات واستقبال البواخر الضخمة"، وقال: "على الصعيد التقني، لا ندرك تماماً إذا كان ردم الحوض يشكل عائقاً لاستقبال بواخر الحديد الضخمة أو غيرها، على إدارة مرفأ بيروت درس المسألة بجدية ولا سيما على الصعيد التقني لاتخاذ القرار المناسب بشأن ردم هذا الحوض وتوسيع محطة الحاويات ولا سيما أن ذلك يمكن مرفأ بيروت من استيعاب الحركة الجيدة التي تنتظره مع عودة الأمن والاستقرار إلى سوريا والمباشرة بإعادة إعمارها".
كما أيّد مقوّم تحويل مرفأ بيروت إلى محطة للحاويات، كون احتواء المرفأ لمحطة للحاويات تستقبل البواخر الضخمة سيمكّنه من أن يصبح مقراً لإعادة التصدير وأحد أهم المرافئ في المنطقة.
وإذ شكر مقوّم جميع التجار والصناعيين الذين يتعاملون مع Sea Line Group ويضعون ثقتهم بها، أمل أن يعم السلام والأمان في لبنان.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات