بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"مؤسسة رامز الحاج للصناعة والتجارة" (172)
خلل كبير في الميزان التجاري لمنتجات الحجر والإسمنت: (162)
"ايدكو" .. مسيرة نجاح وتوسع (158)
orkila .. نجاح عنوانه الجودة والثقة (154)
العجز التجاري يرتفع إلى 4.09 مليار دولار (152)
اقتصاد لبنان يتجنّب فخ الركود في الفصل الاول من عام 2019 (150)
اللبناني وليد موسى تسلّم رسمياً رئاسة الإتحاد العقاري الدولي (148)
G Vincenti & Sons... ريادة واحتراف (146)
3.54 مليون د.أ. تسليفات شركة كفالات (146)
لبنان يحتضن "المؤتمر العربي للصناعات الجلدية" (146)
القطاع المصرفي .. خط الدفاع الأول عن الإقتصاد الوطني
Friday, August 7, 2015

انفتاح ملحوظ على الخارج وصمود قوي أمام الصدمات الماليّة
القطاع المصرفي .. خط الدفاع الأول عن الإقتصاد الوطني
وسط العاصفة السياسية والأمنية التي تضرب لبنان والمنطقة، يمضي القطاع المصرفي في تحسين مؤشراته العامة، ويسجل اداء متميّزاً تثني عليه المؤسسات الدولية، وتصنّف القطاع المصرفي بناء عليه خط الدفاع الأول عن الاقتصاد الوطني.
ويتميّز القطاع المصرفي اللبناني بالاستقرار والمتانة المالية. ويعمل تحت إشراف مصرف لبنان ومراقبة لجنة الرقابة على المصارف اللتان تثني الجهات المتابعة على دورها اذ ترى ان التقدم الذي أحرزه القطاع منذ عقد ونيّف ما كان ليتحقّق لولا الأداء التنظيمي والرقابي الصائب والملائم.
سمات القطاع
ويتسم القطاع المصرفي بعدة سمات ابرزها: انفتاح ملحوظ على الخارج اذ توسُّعت المصارف اللبنانيّة في الدول العربيّة المجاورة، ومنطقة الخليج، وأوروبا، وأفريقيا، والولايات المتحدة، موارد بشريّة ذات كفاءات عالية؛ تقديمه فرص عمل لجزء كبير ومتزايد من حملة الشهادات الجامعيّة وتمثيل مهم للمرأة اللبنانيّة في مواقع عاديّة وعالية؛ مواكبة آخر التطورات في الصناعة المصرفيّة العالميّة و تأمين الخدمات الحديثة والتقليديّة؛ الالتزام بالمعايير الدوليّة؛ إنخراط واسع النطاق في الاقتصاد اللبناني، صمود قوي أمام الصدمات الماليّة بغضّ النظر عن طبيعتها وأسبابها، وتشكيله لملاذ إقليمي آمن للتوظيفات المستقرّة والمربحة.
ويتألف القطاع المصرفي من 70 مصرفاً في نهاية العام 2014 ويساهم بنحو 6 في المئة في تكوين الناتج المحلي الاجمالي. وهو يستخدم نحو 24 ألف موظف بينهم 46 في المئة من حملة الشهادات الجامعية كما انه يقدم منحاً تعليمية لزهاء 17 ألف طالب من اولاد الموظفين العاملين فيه . كما يساهم القطاع المصرفي بموجب البروتوكول الموقع بينها وبين وزارة المالية في تسهيل جباية الرسوم والضرائب على المكلفين لصالح الوزارة ما يساعد على دخول الاموال التوجبة بسرعة وفعالية الى حسابات الخزينة كما يساعد هذا الامر المواطن المكلف في تسهيل إجراءاته مع الوزارة وتوفير جزء من الوقت والمعاناة كذلك ساهمت المصارف بستة ملايين دولار في حزيران الماضي لبرنامج إعادة تأهيل السجون .
دعم القطاعات الانتاجية
ومع تراجع الاستثمارات الخاصة المحلية الوافدة، اصبح للقطاع المصرفي دوراً اكبر في الاقتصاد، اذ اصبح التسليف المصرفي السبب الأول والأهم للنمو الاقتصادي في لبنان. وبلغ إجمالي القروض الممنوحة للقطاع الخاص، المقيم وغير المقيم، من دون إحتساب قروض مصارف الاعمال والاستثمار نحو 51 مليار دولار في نهاية العام 2014 أي بزيادة قدرها 3.5 مليارات دولار ونسبتها 7.42 في المئة.
كما يلعب القطاع المصرفي دوراً في دعم القطاعات الإنتاجية حيث تظهر الاحصاءات أن إجمالي التسليفات المدعومة الموافق عليها في فترة 1997 نهاية حزيران 2014 وصل الى 8773 مليار ليرة ( ما يعادل 5.8 مليارات دولار) وكانت التسليفات ازدادت بنسبة 10.0 في المئة في العام 2013 و 15.8 في المئة في العام 2012 وقد شكلت حصة الصناعة من إجمالي التسليفات 59 في المئة مقابل 30 في المئة للسياحة و 11 في المئة للزراعة. وفي السياق نفسه، وصل مجموع القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بضمانة شركة كفالات الى ما يوازي 110 ملايين دولار في العام 2014 استفادت منها 838 مؤسسة.
وكدليل على ان الاستقرار الإجتماعي هو من اولويات القطاع المصرفي، امّن القطاع المصرفي من خلال آليات الاقراض السكني مسكناً لنحو 107 الاف أسرة لبنانية في مختلف المناطق ما رفع حجم محفظة القروض السكنية الى نحو عشرة مليارات دولار في نهاية العام 2014 وهي في معظمها لصالح ذوي الدخل المحدود وبفوائد متدينة ومدعومة.
شبكة انتشار خارجي
وطوّرت المصارف اللبنانية خلال العقدين الماضيين شبكة إنتشار خارجي واسعة جداً وبأشكال عديدة: مكاتب تمثيل، فروع خارجية، ومصارف شقيقة وتابعة. ويمتلك 16 مصرفاً لبنانياً تواجداً في أكثر من 30 بلداً عربياً وأجنبياً في القارات الخمس. وتمتلك المصارف التابعة أو الشريكة أو الشقيقة للمصارف اللبنانية والبالغ عددها 39 مصرفاً، حوالى 240 فرعاً. وتجدر الإشارة إلى أن 14 مصرفاً أجنبياً تمتلك حصصاً هامة في مصارف لبنانية كبيرة.

كادر
بلغ إجمالي شبكة فروع المصارف المحلية 993 فرعاً في نهاية العام 2014 في مقابل 951 فرعاً في نهاية العام 2013 أي بزيادة نسبتها 4.4 %. واحتل فرنسبنك المرتبة الاولى على صعيد عدد الفروع، يليه بنك لبنان والمهجر، ثم بنك عودة، ثم بنك البحر المتوسط وسوستيه جنرال اللذان يتساويا في عدد الفروع. اما على صعيد الفروع الخارجية التي يشترك فيها 16 مصرفاً لها تواجد خارج لبنان فيحتل بنك لبنان والمهجر في المرتبة الاولى يليه بنك عودة ثم فرنسبنك. اما بالنسبة الى أجهزة الصراف الالي ( ATMS)، فقد إحتل بنك بيبلوس المرتبة الاولى وبنك عودة الثانية وفرنسبنك الثالثة.

الكاتب: وعد ابوذياب
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة