بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"مؤسسة رامز الحاج للصناعة والتجارة" (156)
خلل كبير في الميزان التجاري لمنتجات الحجر والإسمنت: (154)
orkila .. نجاح عنوانه الجودة والثقة (146)
اقتصاد لبنان يتجنّب فخ الركود في الفصل الاول من عام 2019 (144)
"ايدكو" .. مسيرة نجاح وتوسع (142)
العجز التجاري يرتفع إلى 4.09 مليار دولار (142)
اللبناني وليد موسى تسلّم رسمياً رئاسة الإتحاد العقاري الدولي (140)
لبنان يحتضن "المؤتمر العربي للصناعات الجلدية" (140)
G Vincenti & Sons... ريادة واحتراف (138)
3.54 مليون د.أ. تسليفات شركة كفالات (132)
قمة التكتلات الأفريقية: ثلاث تحديات تواجه القارة السمراء
Friday, August 7, 2015

حجم التجارة المشتركة وصل إلى 3 تريليونات دولار
قمة التكتلات الأفريقية: ثلاث تحديات تواجه القارة السمراء

شهدت مدينة شرم الشيخ انطلاق فعاليات توقيع اتفاق التجارة الحرة بين التكتلات الإقتصادية الأفريقية وهي الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا بحضور مندوبي 26 دولة أفريقية والذي تستمر فعالياته حتى الأربعاء المقبل.
وشهد الاجتماع التحضيري حضور كبار المسؤولين والخبراء لتحضير التقارير الخاصة التي ستعرض على الرؤساء وتشمل تقريرًا عن الاجتماع الثالث للتجمعات على مستوى الوزراء والذي عقد في العاصمة البوروندية بجمبورا واتفاقية منطقة التجارة الحرة فضلًا عن خطة وخارطة الطريق التي وضعت أسس ومبادىء التفاوض.
ومن جانبه كشف منير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، عن وجود مفاوضات جارية مع وزارة المالية لزيادة السيولة المالية المخصصة لصندوق رد الأعباء التصديرية خلال العام المالي الجديد 15-2016.
وأشار إلى أهمية زيادة برامج المساندة التصديرية لتنمية ومضاعفة الصادرات المصرية خاصة بعد التراجع الملحوظ الذي شهدته حركة الصادرات خلال الأشهر الأربعة الماضية للعام الجاري 2015.
وتوجّهت الحكومة المصرية خلال العام المالي الجاري إلى تخفيض الدعم الموجه للصادرات المصرية بنحو 500 مليون جنيه ليصل 2.6 مليارين جنيه، مقابل 3.1 مليارات جنيه العام المالي 13-2014.
وأكد أن هناك 3 تحديات رئيسية تواجه حركة الصادرات إلى السوق الأفريقية تتمثل في مشكلة ضعف البنية الأساسية ووسائل النقل، وكذلك عدم اهتمام كل من الحكومة والمصدّرين بالتركيز على السوق الأفريقية، إضافة إلى مشكلة غياب التمويل اللازم للصادرات المصرية والتي تم التغلب عليها مؤخرا من خلال الاتفاق مع بنك التصدير والاستيراد الأفريقى لتخصيص مبلغ 500 مليون دولار لتمويل الصادرات إلى السوق الأفريقية وشركة ضمان الصادرات والتي تقوم بتأمين سداد قيمة الصادرات.
ومن جانبه أكد سيد البوص المستشار الإقتصادي لوزارة الصناعة والتجارة المصرية، أن أهمية الاتفاق المقرر الوصول إليه خلال المؤتمر وهي توقيع اتفاقية تجارة حرة تشمل التكتلات الأفريقية الثلاثة " الكوميسا والسادك وشرق أفريقيا "، تكمن في استحواذ الـ 26 دولة على 60% من جملة الناتج المحلي للقارة الأفريقية و52% من إجمالي التعداد السكاني للقارة.
وأوضح أنه سيتم تقديم تقارير بما سيتم التوافق عليه اليوم إلى الوزراء المعنيين وأنه سيعقبها اجتماعات موسّعة، اليوم الإثنين، على مستوى وزراء تجارة الدول الأعضاء والتي سيتم خلالها مناقشة كل التفاصيل الخاصة باتفاق التجارة الحرة واستعراض أهم الخطوات التنفيذية والجوانب الفنية المتعلقة بالاتفاق وأثره الإيجابى على حركة التجارة البينية للدول الأعضاء لتلك التكتلات، لتختتم الفعاليات بعقد القمة الرئاسية للدول الأعضاء والتي ستشهد التوقيع على اتفاق التجارة الحرة بين التكتلات الثلاث.
وتوقّع سينديسو ناجوانيا سكرتير عام منظمة الكوميسا ورئيس التكتلات الإقتصادية الثلاثة، وصول حجم التجارة المشتركة بين الـ 26 دولة أفريقية إلى 3 تريليونات دولار عقب دخول اتفاقية التجارة الحرة التي سيتم توقيعها يوم الأربعاء المقبل حيز النفاذ بحلول عام 2017، وذلك بدلًا من القيمة الحالية البالغة نحو 1.3 تريليون دولار.
وأشار إلى أنه سيتم البدء في مرحلة المفاوضات المتعلقة بتحرير تجارة الخدمات واللوجستيات مباشرة عقب إتمام اتفاقيه تحرير تجارة السلع، موضحا أن تجارة الخدمات تستحوذ على 60% من حجم التجارة البينية للدول الأفريقية.
ولفت رئيس التكتلات الإقتصادية الثلاثة، إلى أن كل المؤشرات تتجه نحو مساهمة الاتفاقية في زيادة حجم العائدات الإقتصادية منها ليصل إلى 150 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، بدلا من القيمة الحالية والبالغة نحو 76 مليار دولار.
وأوضح ناجوانيا أن توقيع الاتفاقية من المتوقع أن يؤدي إلى زيادة الاستثمارات المتبادلة بين دول الأعضاء في التكتلات الثلاثة وتوفير المزيد من فرص العمل، إضافة إلى تحقيق معدلات تنموية مرتفعة وإتاحة المزيد من الدعم للصناعات الصغيرة والمتوسطة في الدول الأعضاء.
وأضاف أن معظم المؤشرات تفيد أن أفريقيا تعد بمثابة الحصان الرابح للتنمية خلال الفترة المقبلة نظرا لتحقيق عدد كبير من دول القارة معدلات نمو مرتفعة، مؤكدا أن توفير المزيد من فرص العمل لأبناء القارة لا بد أن يكون أولوية قصوى بالنسبة إلى الدول الأفريقية.
وأكدت بياتريس موتيتاوا، مديرة التجارة الدولية في وزارة التجارة والصناعة بزامبيا الدور المحورى الذي تؤديه مصر لإتمام هذا الاتفاق والجهود التي يبذلها الجانب المصرى لإزالة كل المعوقات لافتة إلى أن المؤتمر فرصة لتلاقي الأفكار وتبادل الخبرات نحو تحقيق شراكة إقتصادية حقيقية وقوية بين التكتلات الثلاثة وان إطلاق اتفاق التجارة الحرة هدف نسعى إليه لدعم عمليات التنمية والنمو للقارة.
وقال فاسيل جبر سيلاسى سفير دولة إريتريا في القاهرة إن إطلاق اتفاق التجارة الحرة بين التكتلات الثلاثة فرصة واعدة لكل الدول الـ26 الممثلين للتكتلات الثلاثة الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا، لافتا إلى أن القارة تمتلك سوقًا كبيرة وفرصًا استثمارية ضخمة الأمر الذي يحتم على تلك الدول زيادة وتعميق التعاون في مختلف المجالات من أجل الاستفادة من الثروات والخبرات الموجودة داخل القارة، لافتا إلى أن اتفاق التجارة الحرة سيفتح مجالاً كبيراً للتعاون الإقتصادى بين دول القارة .
ومن جانبه أشار محمد علي عبد الله المستشار الإقتصادي في سفارة السودان في القاهرة إلى أن التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة بين التكتلات الاقتصادية الأفريقية الثلاثة هو إعلان سياسي بإرادة حرة على تشكيل قوة إقتصادية قوية ورسالة إلى العالم أن 26 دولة أفريقية لديها رغبة قوية في تشكيل قوة إقتصادية أفريقية وتسيير حركة التجارة البينية.
ولفت إلى أنه لا توجد أي خلافات حتى الآن على الاتفاقية بين الدول الأعضاء مؤكدًا سهولة تنفيذها لأن الكوميسا تمثل 19 دولة في التكتلات الثلاثة وهي قطعت شوطا طويلا في تنفيذ منطقة التجارة الحرة في ما بينها.
وأكد سعيد عبدالله رئيس قطاعي الإتفاقيات التجارية والتجارة الخارجية في وزارة الصناعة والتجارة، أنه سيتم الاتفاق خلال مؤتمر التكتلات الأفريقية الثلاثة على بدء التخفيض التدريجي للرسوم الجمركية المفروضة على تجارة السلع بنسبة 60% كمرحلة أولى ليتم التحرير الكامل للتجارة خلال 8 سنوات.
وأوضح عبدالله أنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة إنضمام دول أفريقية أخرى إلى التجمع الثلاثي "الكوميسا والسادك وشرق إفريقا"، مستبعدًا أن يتم التطرق إلى ذلك المحور خلال الاجتماعات الحالية.
ولفت إلى أن مصر تسعى لفتح منافذ وممرات تجارية جديدة خلال الفترة المقبلة مثل منفذ أركين في السودان مثلما تم فتح ميناء قسطل البرّي مؤخرا والرابط بين مصر ودول الجنوب الإفريقي، مشددًا على حرص مصرمن أجل تذليل كل العقبات التي تواجه الصادرات المصرية في الأسواق الأفريقية.
وأوضح أن الاتحاد الجمركي يتطلب توحيداً للمواصفات القياسية للمنتجات والسلع وكذلك للتشريعات، مشدداً على أهمية تلك الخطوة لتشجيع الصادرات الأفريقية في اقتحام الأسواق العالمية.
وتستهدف مصر الوصول بحجم صادراتها إلى الدول الـ 26 الأفريقية إلى 5 مليارات دولار خلالالأعوام الثلاثة المقبلة.

الكاتب: نظام مارديني
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة