بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
متحف الأونيكس متى .. نصف قرن من الإبتكار والإبداع
Wednesday, June 3, 2015

متحف الأونيكس متى .. نصف قرن من الإبتكار والإبداع
متى: عدم الاستقرار أبرز التحديات

مضى أكثر من نصف قرن على تأسيس نعمان متى لـ"متحف الأونيكس متى" الذي اعتبر في أوائل الستينات المصنع الأول في لبنان من حيث أعماله الفنية والقدرة على الإبداع في تحويل الحجر إلى تحفة.
وكما كل الصناعيين، كان هدف متى آنذاك، وانطلاقاً من إيمانه بوطنه المضي قدماً بالقطاع الصناعي والارتقاء باسم وطنه لبنان عبر عرض إبداعاته ورقي إنتاجه من أونيكس ورخام وغرانيت لكل اللبنانيين والوافدين والسياح العرب والأجانب، الذين يرغبون في بناء القصور والفلل في ربوع لبنان.
وعلى الرغم من ان الرياح جرت بما لا تشتهي سفن متى في ذلك الحين حيث اندلعت الحرب اللبنانية التي أنهكت القطاع الصناعي بشكل عام، بقي متى ثابتاً على عهده إذ عمل على الاستثمار في توسيع مصنعه لتلبية كل حاجات الزبائن ولا سيما بعد استتباب الأمن وبدء عمليات إعادة الإعمار وما شهدته الحركة العمرانية من ازدهار آنذاك.
واكبت الشركة ازدهار الحركة العمرانية بتطور كبير تمثل بإدخال خطوط إنتاج جديدة ومتطورة تعمل على الكمبيوتر والليزر وتعنى بالأعمال الفنية والحرفية، هذه النقلة النوعية أكسبت الشركة رضا الزبائن وولاءهم، كما سمحت لها باحتلال مركز مرموق بين شركات القطاع ليتوسع عملها ويشمل مشاريع كبيرة كالفنادق والقصور والمباني الرسمية.
خبرة مهمة
وأشار مدير الشركة نعمان متى في حديث مع "الصناعة والإقتصاد" إلى أن الشركة تحرص على تقديم كل جديد لزبائنها في مجال عملها، وحالياً تقدم لهم كلّ أعمال الرخام والغرانيت والأونيكس والكوارتز (Quartz) المختصة بتنفيذ المطابخ والحمامات بجودة عالية تضاهي المواصفات الأوروبية والعالمية."
وقال: "تعنى الشركة بصناعة ونحت أشغال الحجر والرخام والغرانيت على مختلف أشكالها وأنواعها من حجر مدقوق ومبوز ومجلي، وصناعة الأدراج والمجالي، وكل أنواع الأعمال المزخرفة".
وأضاف: " عملنا طيلة سنوات طويلة، واكتسبنا خبرة مهمة تمكننا من فهم حاجات زبائننا وإرضائهم مهما اختلقت أذواقهم وتنوعت. الرخام اللبناني من أجود الصناعات وأكثرها طلباً، لذلك نعمل باستمرار على مواكبة كل تطور يحدث والإطلاع على كل ابتكار جديد في مجال عملنا. وفي هذا الإطار، قمنا بتنويع أنواع الحجارة التي نستعملها في عملية التصنيع والتقطيع، وأدخلنا إلى صناعتنا أحدث التقنيات من حيث الالآت والمناشير التي تعمل على الليزر والكمبيوتر".
عدم الاستقرار
ورأى متى أن أبرز التحديات التي تواجه الصناعي اللبناني هي عدم الاستقرار الذي ينعكس بشكل كبير على الإقتصاد، وقال: "في ظل الاضطرابات السياسية في لبنان والمنطقة تشهد الأسواق نوعاً من الجمود، إذ يتروى الجميع في اتخاذ أي خطوة أو الإقدام على أي مشروع وهذا طبعاُ ينعكس بشكل كبير على الطلب على الإنتاج". وأضاف: "إضافة إلى عدم الاستقرار، نعاني من مضاربات كثيرة في السوق ناتجة من نوع من الفوضى. إذ إن هناك كثيراً من المصانع تعمل بشكل غير قانوني وتتهرب من الضرائب ما يسمح لها بتخفيض أسعارها إلى حد كبير ما يلحق بنا خسارات كثيرة".
ودعا متى الدولة إلى " دعم الصناعيين وضبط الأسواق وإيقاف جميع المخالفين عن العمل إذ إن من شأن ذلك حماية القطاع الصناعي بشكل عام ودعمه".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات