بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
ثلاثة وعشون عاماً من الجودة والثقة في لبنان.. AFA
Wednesday, June 3, 2015

AFA .. 23 عاماً من الجودة والثقة في لبنان
حرفوش: لتعزيز الرقابة


المتابعة الدائمة والدقيقة للزبائن وجودة الإنتاج، مكنتا شركة AFA من احتلال مركز مرموق في السوق بين الشركات العاملة في بيع قطع غيار لمولدات الكهرباء على مدى 19 عاماً.
فالشركة التي انطلقت قبل 28 عاماً في أميركا طوّرت إنتاجها لتلبي حاجات زبائنها مهما اختلفت وتنوعت، وتوسًعت نحو الأسواق الخارجية عبر إنشاء فروع لها في دول متعددة أبرزها المكسيك، استراليا، ولبنان.
وعزا مدير مبيعات الشركة حسن حرفوش اهتمام الشركة بالاستثمار في لبنان إلى موقعه الجغرافي الذي يجعل منه مدخلاً للشرق الأوسط وبالتالي يؤمن انفتاح الشركة على سوق ضخمة.
وأشار إلى أن "ثقة الزبائن في جودة منتجات AFA ضمنت استمراريتها منذ انطلاقتها في لبنان العام 1996". وقال: "ويعرف عن AFA جودة إنتاجها العالية، إذ طوال سنوات عملنا لم تلحظ في منتجاتها أي عيوب. كما تعرف الشركة بوقوفها الدائم إلى جانب زبائنها، وتحمّل مسؤولياتها تجاههم على أكمل وجه، وهذان الأمران عزّزا ولاء الزبائن لها وشكلا دافعاً لبذل أقصى الجهود لخدمتهم بشكل أفضل".
وأسف حرفوش "لعدم الثقة التي يبديها البعض بالصناعة اللبنانية، رغم نجاحها وتمكّن عدد كبير من الشركات من الحفاظ على سجلاتها ناصعة البياض لجهة جودة إنتاجها".
واوضح ان "الجودة موجودة في الصناعة اللبنانية الا ان الثغرة تكمن في التواصل مع المستهلكين الذي يكرّس شفافية في العلاقة بين الشركة والزبائن تجعلها محط ثقتهم.
تزوير المنتج
وكشف حرفوش أن "التزوير هو المشكلة الأساس التي تواجه عمل الشركة في لبنان، حيث يتم تقليد المنتج بشكل كامل لجهة الشكل الخارجي، ما يشتت المستهلك ويدفعه إلى شراء المنتجات المزوّرة لأنها أقل سعراً ظناً منه أنها تتمتع بالجودة نفسها".
واضاف: "السوق اللبنانية تحوي مضاربات سيئة جداً، حيث يعمل بعض التجار بعيداً كل البعد عن منطق التسويق وخدمة المستهلك، فيغرقون الأسواق بمنتجات ذات جودة متدنية واسعار منخفضة ما يلحق اضراراً كبيرة بنا وبكل الشركات التي تلتزم معايير معينة في عملها".

دور الحكومة
ورأى حرفوش أن على "الحكومة العمل على حماية المستهلك أكثر عبر تعزيز الرقابة الجمركية وإطلاق حملات توعية للمواطنين تمكنهم من كشف المنتج المزوّر قبل شرائه وملاحقة مروّجي المنتجات المزوّرة".
وتمنى ان تكون عملية تخليص البضائع من المرفأ والمطار اسرع مما هي عليه الآن، اذ ان واقعها الحالي يؤخر وصول البضاعة المستوردة الى الشؤكات ويحرمها في كثير من الأحيان الشركة من الإيفاء بالتزاماتها، ما ينعكس سلباً على علاقتها بزبائنها التي تحرص كل الحرص على ألا تشوبها شائبة".
وشدّد حرفوش على أن "الوضع الأمني في لبنان والمنطقة يفرمل خطط التوسّع المتعددة التي تضعها الشركة". وقال: "الشركة تعمل ضمن خطة واضحة للتوسّع داخل لبنان عبر فتح فروع في الجنوب والشمال والبقاع، وفي العالم العربي. وحالياً هناك اتصال يومي مع السوق العراقية والجزائرية، لكن الاضطرابات الحاصلة تدفعنا إلى التروي".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات