بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"مؤسسة رامز الحاج للصناعة والتجارة" (164)
خلل كبير في الميزان التجاري لمنتجات الحجر والإسمنت: (160)
"ايدكو" .. مسيرة نجاح وتوسع (150)
orkila .. نجاح عنوانه الجودة والثقة (150)
اقتصاد لبنان يتجنّب فخ الركود في الفصل الاول من عام 2019 (148)
العجز التجاري يرتفع إلى 4.09 مليار دولار (146)
اللبناني وليد موسى تسلّم رسمياً رئاسة الإتحاد العقاري الدولي (144)
G Vincenti & Sons... ريادة واحتراف (144)
لبنان يحتضن "المؤتمر العربي للصناعات الجلدية" (144)
3.54 مليون د.أ. تسليفات شركة كفالات (136)
أحمد رجب جبيلي" .. 45 عاماً من التطور والتوسع"
Wednesday, June 3, 2015

"أحمد رجب جبيلي" .. 45 عاماً من التطور والتوسع
جبيلي: جاهزون لمواكبة تطور الأسواق


يعود عمل شركة أحمد رجب جبيلي في صناعة المولدات إلى سبعينات القرن الماضي، حيث أسس الجد الشركة التي سلكت طريق التطور والتوسع باكراً وأضحت محط ثقة الشركات العالمية، واصبحت عام 1989 وكيلة لشركة FG WILSON الإنكليزية التي أصبحت اليوم جزءاً من شركة CATERPILLAR Inc العالمية.
"العمل الدؤوب" هو عنوان مسيرة الشركة على مر عشرات السنوات، فبعد التأسيس وإثبات الوجود في الأسواق، توجهت جبيلي أخوان إلى السوق العراقية حيث عملت في برنامج النفط مقابل الغذاء، لتخطو خطوة تعد الأهم في تاريخها عام 1998 وتؤسس مصنعاً في نيجيريا.
وأشار مدير عام شركة أحمد رجب جبيلي نادر جبيلي إلى أن "التطور بقي رفيقاً دائماً لجبيلي أخوان منذ تأسيسها حتى اليوم. ورأى أن الشركة تخطت الكثير من التحديات وحققت نجاحاً كبيراً في الأسواق الخارجية كما الداخلية. وقال: "ثقة الزبائن الكبيرة بالشركة مكّنتنا من التوجه إلى الأسواق وفتح فروع في عدة دول. ففي العراق نعمل على فتح فرعٍ في البصرة ونعمل من طريق وكلاء في بغداد. كما سنفتح فروعاً في غانا وكنشاسا في الفترة المقبلة".
وأضاف: "إضافة إلى الفروع، هناك أسواق كثيرة تصدّر الشركة إليها ومنها السعودية، أنغولا، الجزائر وأفريقيا. وطبعاً الشركة قد تشهد مزيداً من التوسع في إطار سعيها الدائم لتلبية حاجات زبائنها أينما وجدوا".
وشدّد على أن "الجودة كانت من أهم الأركان التي بنت الشركة نجاحها عليها، إذ إن مصانعها تعمل في ظل متابعة سنوية من شركة FG Welson التي تراقب جودة الإنتاج باستمرار للتأكد من معايير الجودة التي تتمتع بها".
اللا إستقرار
واعتبر جبيلي أن التحديات التي تواجه الصناعة متعددة وخطيرة، وأبرزها الوضع الأمني والإقتصادي. وقال: "لطالما عاش لبنان أزمات كثيرة، إلا أنني أرى أن الأزمة هذه المرة عميقة وتداعياتها قد تكون كبيرة على الشركات. ففي حين يعيش لبنان واقعاً إقتصادياً وسياسياً صعباً تتخبط المنطقة في اضطرابات كثيرة وسط انخفاض كبير في أسعار النفط. فإن عمل الشركة الذي يمثل التصدير 80% منه تأثر بشكل كبير. وللأسف حتى الآن لا أرى أمامي إلا نفقاً مظلماً لا وجود لأي بقعة ضوء فيه".
ورفض أن يكون القطاع أمام حائط مسدود، بل أبدى تفاؤلاً كبيراً متوقعاً تطوراً في قطاع صناعة المولدات. وإذ اعتبر أن لا حلول قريبة لمشكلة الكهرباء في لبنان بعد تعشيش الفساد في أماكن متعددة منه، رأى أن الحروب في المنطقة سيكون لها دور في رفع الطلب على الطاقة التي تعد أمراً ملحاً وضرورياً في عمليات إعادة الإعمار وتكريس النمو الإقتصادي.
ولفت إلى أن "أمام الشركات اللبنانية فرصاً كبيرة للعمل والتوسع والتطور، فذكاء الصناعي اللبناني يخوله تقديم إنتاج عالي الجودة قادر على منافسة الإنتاج الأوروبي ولا سيما أن تكلفة اليد العاملة في لبنان أدنى من تكلفة العمالة الأوروبية، كما أن شجاعة اللبناني ستمكنه من الدخول إلى أسواق كثيرة قد يبتعد الصناعي الأوروبي عنها كالأسواق الأفريقية والخليجية والعراقية".
مواكبة الطلب
وكشف جبيلي أن "شركة جبيلي جاهزة لتواكب هذا الطلب، إذ تعمل على تطوير مصنعها عبر إدخال ماكينات جديدة تعمل على اللايزر والبلازما، من شأنها تخفيض تكلفة اليد العاملة ورفع مستويات الجودة إلى حد كبير".
وشدّد على أن أبرز ما يتوق إليه الصناعي في لبنان هو الاستقرار، إذ إنه حالياً يتروى كثيراً قبل اتخاذ أي خطوة نحو الأمام، فتوجهات السوق غير معروفة. وقال: "كثير من الشركات تتطور لمواكبة حاجات الأسواق الخارجية، وجبيلي على سبيل المثال عملت بشكل مكثف على تطوير مصنعها في نيجيريا حيث إن عملها هناك يقارب عشرة أضعاف عملها في لبنان".
وأضاف: "على الدولة دعم القطاع، إذ يتمتع باهمية كبيرة لأنه احتل لمرات عديدة الصدارة في حجم الصادرات الصناعية. دعم الدولة يشجع الصناعي على المضي قدماً في عمله إذ يدرك أن هناك من يسانده".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة