بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
صندوق النقد العربي يتوقع تراجع نمو اقتصاد الدول العربية إلى 3%
Friday, May 29, 2015

صندوق النقد العربي يتوقع تراجع نمو اقتصاد الدول العربية إلى 3%
إحتمال توفير 5 ملايين فرصة عمل

توقع صندوق النقد العربي أن يتراجع النمو الإقتصادي العربي إلى 3 بالمئة خلال العام الحالي، مؤكدًا ضرورة المضي قدمًا في تنفيذ الإصلاحات الهيكلية اللازمة وتنويع مصادر الإقتصاد بعيدًا من النفط.
وأصدر الصندوق تقريرًا توقع فيه أن يحقق اقتصاد الدول العربية، باستثناء ليبيا، هذه النسبة خلال العام 2015، وهي أقل من النمو المتوقع قبل اتجاه الأسعار العالمية للنفط نحو الإنخفاض.
وقال التقرير إن انخفاض أسعار النفط يؤثر بدرجات متفاوتة في أداء الدول العربية المصدرة، إذ تسهم بنحو 78 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية، وإن دول مجلس التعاون ستتأثر بدرجة أقل من انخفاض أسعار النفط، نظرًا لتبنيها سياسات مالية معاكسة للدورة الإقتصادية لحفز النمو، مع تسارع وتيرته في قطاعات غير نفطية، ترفده زيادة الإنفاق العام والتوجه نحو تنويع المصادر الإقتصادية.كما يتوقع التقرير نمو اقتصادات الدول العربية المصدرة للنفط بزهاء 2,9 بالمئة خلال العام الحالي، ويرتفع ذلك المعدل إلى 4,2 بالمئة، إن تم استثناء أثر الإنخفاضات المسجلة في أسعار النفط. خليجيًا، توقع تقرير صندوق النقد العربي أن تصل نسبة النمو في دول مجلس التعاون إلى عتبة 3,2 بالمئة خلال 2015، مقارنة مع 4,4 بالمئة قبل تراجع أسعار النفط، مستدركًا بالقول إن انخفاض نسبة النمو المتوقعة لا يعني أن دول مجلس التعاون الخليجي ستتأثر كثيرًا بانخفاض الأسعار العالمية للنفط، مقارنة بالدول العربية النفطية الأخرى، رادًا ذلك إلى تبني السعودية وقطر والإمارات وعمان سياسات مالية معاكسة للدورة الإقتصادية لحفز النمو، بالتزامها رفع وتيرة الإنفاق العام، وخصوصًا في قطاعات تمثل محركات النمو الإقتصادي، كقطاعات التعليم والصحة والبنية التحتية.
ويتوقع التقرير أن تؤدي الزيادات المتلاحقة في الإنفاق العام في الدول الخليجية إلى نمو القطاع غير النفطي بوتيرة متسارعة، بين 5 و 6 بالمئة،
وينصح صندوق النقد العربي الدول العربية الأخرى المصدرة للنفط بالمضي قدمًا لتنويع مصادر الإقتصاد، متوقعًا تراجع نموها إلى 1,7 بالمئة خلال العام 2015، مقارنة مع 5,3 بالمئة قبل هبوط أسعار النفط. ويرد الصندوق هذا التراجع إلى مواجهة هذه الدول ظروفًا سياسية واقتصادية غير مواتية، باستثناء الجزائر، تزامنت مع تراجع أسعار النفط العالمية.
ويضيف تقرير الصندوق أن على هذه الدول تقليص دور الدولة في النشاط الاقتصادي، وإعادة هيكلة منشآت القطاع العام في قطاعات رئيسة عدة، كي يتمكن القطاع الخاص من مواصلة دوره في توليد القيمة المضافة.
ويتوقع التقرير تحسن النمو في الدول العربية المستوردة للنفط، ليصل إلى 3,7 بالمئة خلال 2015، مقارنة مع 2,8 بالمئة خلال 2014. ويجمل تقرير صندوق النقد العربي التحديات التي تواجه الدول العربية أهمها الحاجة إلى رفع معدلات النمو بين 5 و6 بالمئة سنويًا، لتوفير 4 إلى 5 ملايين فرصة عمل، من أجل خفض فعلي لمعدلات البطالة بحلول 2020.

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات