بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اندماج بين فيات الإيطالية ورينو الفرنسية (198)
موازنة 2019 .. الفساد ينتصر والتقشّف يشق طريقه إلى جيوب الفقراء (186)
إقتصاد الإنتاج حلم لبناني قد يصبح حقيقة قريباً؟ (174)
البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 (172)
القطاع العقاري يواصل مساره الانحداري .. والمطلوب تدابير لتحفيز الطلب بشكل مستدام (158)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50% (156)
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي (146)
هواوي وغوغل.. تقييد استخدام نظام أندرويد (136)
مراد: بعض الإتفاقيات التي وقّعها لبنان ظالمة بحقّه (120)
العلاقات الروسية ـ الصينية: إعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية (104)
"بانينو" .. قصة فرن بدأت من أفريقيا وحطّت في لبنان
Tuesday, April 21, 2015

"بانينو" .. قصة فرن بدأت من أفريقيا وحطّت في لبنان
غنطوس: نواكب العصر والحداثة
بدأت رواية "فرن بانينو " من أفريقيا عام 1957، مع عمل يوسف غنطوس في صناعة الرغيف مستخدماً مخبزاً صغيراً يعمل على الحطب. وبعد 10 أعوام، وفي عام 1967 ومع عودته إلى بلده الأم، أنشأ فرناً تحت إسم "فرن أبو عادل" ليطوره بعد 12 عاماً في عام 1979 عبر إنشاء أول مخبز آلي في الشرق الأوسط تحت اسم "أفران يشوع الحديثة".
ولا تزال رحلة آل غنطوس في عالم صناعة الرغيف مستمرة حتى اليوم، إذ سار نزار يوسف غنطوس على طريق والده ، فطوّر فرن والده وأنشأ فرناً حديثاً يراعي كل المواصفات الأوروبية وشروط السلامة والنظافة كافة تحت اسم جديد "PANINO" ليواكب العصر ويكون هذا الفرن ثمرة عمل الأسرة على مدى 60 عاماً.
وأشار نزار غنطوس في حديث لـ"الصناعة والاقتصاد" إلى أن " بانينو" يصنع الرغيف اللبناني،من الخبز الأبيض بجميع أحجامه وخبر القمحة الكاملة وكل أنواع خبز الدايت والإفرنجي والحلويات العربية والأجنبية. ولفت إلى أنه عمد إلى إدخال عدد من المواد الغذائية إلى الصالة التي يعرض فيها إنتاج بانينو بهدف تلبية حاجات الزبائن أكثر إضافة إلى مقهى قادرة على تأمين راحة الزبائن.
وإذ كشف غنطوس أن لـ"بانينو" فرعان في دبي والكويت يعملان تحت اسم مخبز الأرز منذ عام 1997، لفت إلى عدم وجود أي خطط مستقبلية للتصدير إلى العالم العربي، إنما ستركز استراتيجية التصدير على الأسواق الأوروبية عبر خدمة البيع على الإنترنت.
معوقات
وأشار في معرض مقارنته للسوقين اللبنانية والعربية إلى أن السوق العربية مفتوحة وواسعة، غذ يفوق إنتاج كل من فرني الأرز في دبي والكويت فرن بانينو، وشدّد على أن المنافسة في لبنان أقوى نظراً لعدد الأفران الكبير وما تتمتع به من ماكينات حديثة تميز إنتاجها بجودة عالية.
واشار إلى وجود عدد كبير من المعوقات التي تواجه العمل أبرزها التعقيدات في القوانين التي تحد من قدرة الصناعي على التطور والتوسع. واعتبر أن مسألة ارتفاع أسعار المحروقات عولجت مع انخفاض أسعار المشتقات النفطية، كما أن مسألة جودة الطحين عولجت مع تطور المطاحن على مر السنوات.
وأضاف: " إضافة إلى هذه المشاكل والمعوقات، يبرز تمسك الدولة ببقاء الرغيف خطاً أحمر، ولذلك عند أي ارتفاع لسعر الطحين عالمياً تضطر الدولة إلى تخفيض زنة ربطة الخبز إلى أن وصلت إلى 900 غرام. ومعظم الشعب يظن أن الأفران تتلاعب بالوزن وهذه ليست الحقيقة، الطحين هو مشكلتنا".
تفاؤل بالمستقبل
وفي رد على سؤال حول النزوح السوري وتأثيره على حجم الإنتاج، قال غنطوس: " للنزوح السوري وأثره على الإستهلاك وجهان، الوجه الإيجابي تمثل في ارتفاع الإستهلاك علماً أن الأفران المنتشرة في المناطق الشمالية والبقاعية هي التي استفادت من هذه الزيادة. أما الوجه السلبي فيتمثل في عدم وجود كمية طحين كافية لتلبية هذا الإستهلاك الكبير، ما اضطر الدولة إلى الحد من الدعم المقدم إلى أصحاب الأفران، وهذا طبعاً ألحق أضراراً بهم إذ إنهم ظلموا عندما أصبح حوالى 25% من الطحين المستخدم حراً وغير مدعوم. وأتى قرار الدولة هذا ليقول لأصحاب الأفران: ممنوع أن تقوّوا عملكم".
وأعرب غنطوس عن تفاؤله الكبير بالمستقبل، فالجودة والصدق ضمنا استمرارية أفران يشوع التي تحولت إلى "بانينو" ،عشرات السنوات ، وطبعاً "بانينو" لن يحيد قيد أنملة عن هذين المعيارين ، كما أن "بانينو" طوّر المنتج بشكل كبير، وأضاف صناعات جديدة، وهذا سيعطيه زخماً أكبر.

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة