بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
جويس جمّال: الصناعي اللبناني مثابر ومشروع نجاح يتحدى الصعوبات
Tuesday, April 21, 2015

"اوجمكو" .. 43 عاماً من التألّق في عالم الطباعة والتغليف
جويس جمّال: الصناعي اللبناني مثابر ومشروع نجاح يتحدى الصعوبات
على مدى أكثر من أربعين عاماً، لمع إسم شركة "أوجمكو" في عالم الطباعة والتغليف حيث أحدثت الشركة التي أسّسها السيد ادمون جمّال عام 1972 إنتفاضة في القطاع عبر إدخال أفكار جديدة من خلال تتبع أحدث الابتكارات في عالم الطباعة والتغليف عبر زيارة المعارض المختصة في أوروبا، الصين وأميركا.
وتمكنت "أوجمكو" من لعب دور مميز وأساسي في عملية تسويق المنتج بمظهر راقٍ من خلال تطويرها صناعة التغليف عبر الافكار التي طرحتها في السوق المحلي والخارجي، اذ عمدت الى ادخال تصاميم جديدة لتحسين التغليف في لبنان والمنطقة كونه يعكس صورة جميلة وراقية للمنتجات اللبنانية في الخارج.
وعلى صعيد الصناعات الغذائية، تداولت "أوجمكو" صناعة وطباعة مواد التغليف لقطاع الألبان والأجبان، المحامص، الأفران، الدواجن، العصير، المياه، والحلويات.
ولم يقتصر دور "أوجمكو" على اعتماد جميع المعامل الصناعية والمراكز التجارية طريقة تغليف المنتج المتطورة والتصدير الى الخارج بتغليف مميز، بل كان لها دوراً بارزاً أيضا ً في ادخال تقنيات متطوّرة لمكننة صناعة المواد الغذائية والاستهلاكية وزيادة انتاجها بالاضافة الى معامل متكاملة لتغليف الالبان والاجبان والعصير والمياه والحلويات تتميز بزيادة سرعة الانتاج.

حماية المنتج
أكدّت عضو مجلس إدارة جمعية الصناعيين اللبنانيين ومديرة شركة أوجمكو جويس جمّال أن "أوجمكو " تعمل باستمرار على متابعة كل جديد في قطاع صناعة الطباعة والتغليف لإدراكها مدى أهمية هذا العمل. فالطباعة والتغليف جزء هام ومكمّل لجميع السلع، حيث تلعب دوراً اساسياً في جميع الصناعات دون استثناء، وتتمثل أهميّتها بتشكيلها حلقة وصل ما بين المنتج والمستهلك وعنصر أساسي في تمكين المنتج من المنافسة في الاسواق العالميّة باعتبار أن التغليف السليم يعكس الواجهة الاولى للسلعة التي يتلقاها المستهلك وبالتالي تكون بمثابة إعلان واضح الدلالة عن المنتج حيث تكون أول ما يلفت انتباه المستهلك. كما أنها عامل أساسي في المحافظة على جودة المنتج الى حين وصوله الى المستهلك واثناء فترة التخزين حيث تقوم العبوة باحتواء وحماية المنتج الغذائي مما قد يتعرض له من مخاطر واضرار".
دور فعّال
واذ اشارت جمّال الى انه " على رغم اهميّة الطباعة والتغليف في تسويق المنتج، لم يكن من السهل على "أوجمكو" إقناع المستهلكين باتّباع أساليب طباعة وتغليف جديدة كونها ترفع من كلفة الانتاج وتحتاج في معظم الاحيان الى استثمارات كبيرة في شراء آلات، اكدت ان الصناعيين الذين اتبعوا اساليب التغليف الحديثة لم يتراجعوا عنها يوماً". وقالت: " كما ذكرت قد يحتاج التغليف الى استثمارات جديدة، لكن من دون شك هذا الاستثمار سيكون له مردود كبير، اذ يمكن للعبوة المساهمة في القدرة التنافسية للسلعة عن طريق تخفيض تكلفة العبوة في اطار التكلفة الكلية للسلعة اضافة الى المحافظة على جودة المنتج ومن شأن ذلك تنمية المبيعات سواء على المستوى المحلي او التصدير".
وشدّدت على ان "قطاع الطباعة والتغليف لعب دوراً فعالاً في زيادة الصادرات اللبنانية الى الاسواق الخارجية، فتميُّزه بالرقي والجمال ومراعاته للمعايير الأوروبية والعالمية ساهم في تقديم منتج نظيف، وعالي الجودة الى المستهلكين، ما أدّى بالطبع الى زيادة الطلب عليه وبالتالي ارتفاع المبيعات والصادرات".
صعوبات كبيرة
وكشفت جويس جمّال "ان "أوجمكو" واجهت صعوبات كبيرة في بداية عملها بإقناع أصحاب الصناعات في اعتماد طرق متطورة في الطباعة والتغليف، الاّ أنها وانطلاقاً من ايمانها بأهميّة هذه الخطوة وانعكاسها على القطاع، واظبت على اقناعهم بإعتمادهم للتغليف السليم والمتطور لما له من فعاليّة كبيرة في زيادة حجم أعمال المصانع وأرباحها". وأضافت: "اليوم وبعد أن لمس الصناعيون الفوائد العديدة للطباعة والتغليف واعتمدوا تقديم منتجاتهم بمظهرٍ راقٍ عن طريق التغليف السليم و المتطوّر، لا يفضّلون ولو للحظة بالعودة خطوة الى الوراء. قطاع الطباعة والتغليف مليء بالإبتكارات والإبداعات التي تكرّس نجاح الصناعيين، إذ عندما يسلكونه يصبح من الصعب عليهم الرجوع عنه".
واعتبرت الجمّال أنّ "عدم الاستقرار في لبنان كان من أهم المعوقات التي واجهت عمل أوجمكوبإدخال التغليف المتطوّر. فليس من السهل على أي صناعي اتخاذ قرار بوضع استثمار كبير في شراء آلات حديثة ومتطوّرة في ظل أجواء مليئة بالاضطرابات الإقتصادية إضافة الى ما يواجهه من تحدّيات كثيرة تتعلق بارتفاع كلفة الانتاج والمنافسة غير المشروعة وصعوبات في التصدير".
وقالت: "في الواقع، لا بد من القول أن الصناعي اللبناني هو مشروع نجاح، أثبت على تحدّيه للصعوبات، ومثابرته الدائمة على الإستمرار، ويتمتع بمهارات عالية في مجال التصميم والإبتكار والصناعات الرائدة.
مستقبل أوجمكو
وفي اطار حديثها عن مستقبل عمل الشركة، لفتت جويس جمّال الى " وجود أفكار جديدة في عالم الطباعة والتغليف لم تطبّق بعد في لبنان بسبب حالة عدم الاستقرار التي يعيشها ". وأشارت الى ان "أوجمكو" ستواظب باستمرار على متابعة كافة المعارض الدولية والعالمية التي تطرح افكار جديدة في القطاع وذلك لتكريس النقلة النوعيّة التي حققها القطاع الصناعي في لبنان، وطرح افكار جديدة على صعيد المنطقة ككل، اذ لا يقتصر عمل اوجمكو على الاسواق الداخلية انما تعداه الى الاسواق الخارجية".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات