بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"مؤسسة رامز الحاج للصناعة والتجارة" (148)
خلل كبير في الميزان التجاري لمنتجات الحجر والإسمنت: (144)
اقتصاد لبنان يتجنّب فخ الركود في الفصل الاول من عام 2019 (138)
"ايدكو" .. مسيرة نجاح وتوسع (136)
orkila .. نجاح عنوانه الجودة والثقة (136)
لبنان يحتضن "المؤتمر العربي للصناعات الجلدية" (134)
اللبناني وليد موسى تسلّم رسمياً رئاسة الإتحاد العقاري الدولي (132)
العجز التجاري يرتفع إلى 4.09 مليار دولار (132)
G Vincenti & Sons... ريادة واحتراف (128)
3.54 مليون د.أ. تسليفات شركة كفالات (126)
الإحتياطي النقدي لليمن يتراجع للشهر السادس
Tuesday, April 21, 2015

أظهرت بيانات حكومية يمنية اليوم أن احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي تراجعت 6% في يناير/كانون الثاني الماضي، لينخفض من 4.665 مليارات دولار في ديسمبر/كانون الماضي إلى 4.383 مليارات دولار في الشهر التالي. وكان حجم الاحتياطي يناهز في الشهر نفسه من العام الماضي 5.230 مليارات دولار.
ويشير هذا التراجع إلى مواصلة الاحتياطي النقدي في اليمن هبوطه منذ العام الماضي، إذ قال البنك المركزي الشهر الماضي إن الاحتياطي تقلص في 2014 بنسبة 12.8%، وأرجع السبب إلى تفاقم فاتورة استيراد المشتقات النفطية والمواد الغذائية الأساسية مقابل تقلص الصادرات.
وقال تقرير التطورات المصرفية والنقدية الصادر عن المركزي اليمني إن احتياطي النقد الأجنبي الذي بات يغطي حاليا خمسة أشهر فقط من واردات السلع والخدمات، واصل تراجعه للشهر السادس على التوالي. ويتضمن الاحتياطي وديعة سعودية بقيمة مليار دولار قدمت عام 2012.
وأشار التقرير إلى أن فاتورة استيراد المواد الغذائية الأساسية بلغت 282.3 مليون دولار في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، ويتولى البنك المركزي سداد فاتورة الاستيراد بكل أنواعه عبر الاحتياطي من العملات الأجنبية.
وقد اضطرت صنعاء العام الماضي إلى استيراد كميات كبيرة من المشتقات النفطية بسبب انخفاض الإنتاج المحلي نتيجة الاضطرابات الأمنية والسياسية التي تشهدها البلاد، ومنها عمليات التخريب المتكررة لأنابيب نقل النفط والغاز، كما انخفضت قيمة المساعدات الخارجية والاستثمارات الأجنبية وعائدات السياحة.
ويواجه البلد ضغوطا وصعوبات مالية واقتصادية غير مسبوقة، بعدما جمّدت السعودية معظم مساعداتها عقب إحكام جماعة أنصار الله (الحوثيون) سيطرتهم على السلطة، بعدما سيطروا على العاصمة صنعاء بالقوة وعلى محافظات عديدة، ودفعوا الحكومة المركزية إلى تقديم استقالتها، وفرضوا الإقامة الجبرية على الرئيس عبد ربه منصور هادي شهرا، قبل أن يتمكن من الفرار إلى عدن (جنوبي البلاد) .

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة