بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
ضعف اليورو يفيد الشركات الأوروبية ويطرح تحديا للأميركية
Tuesday, April 21, 2015

تتوقع شركات أوروبية كبيرة أن تستفيد هذا العام من ضعف سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة (يورو) مقابل الدولار الأميركي، بالمقابل سيدفع هذا الأمر الشركات الأميركية المنافسة لنظيرتها الأوروبية إلى التأقلم مع هذا المستجد، أو أنها ستتعرض لمخاطر فقدان جزء من حصصها في السوق.
وقد جعل تراجع قيمة اليورو في الأشهر القليلة الماضية صادرات الشركات الأوروبية أقل سعرا، وبالتالي أكثر تنافسية في الأسواق العالمية، ويعزى تراجع العملة الأوروبية من جهة إلى قوة الدولار، ومن جهة أخرى إلى ضخ البنك المركزي الأوروبي سيولة ضخمة في الفترة الماضية لإنعاش الاقتصادات الأوروبية.
ويقول الرئيس التنفيذي لـ لورال الفرنسية جان بول أغون إن قوة اليورو كانت عامل كبح لنشاط شركته، غير أن الأوضاع تغيرت حاليا، إذ سيساعد الوضع الحالي لليورو، لورال، في تحقيق زيادة واضحة في مبيعاتها وأرباحها العام الجاري.
وتتوقع شركات أوروبية أخرى اغتنام المزايا المرتبطة بفقدان اليورو لقرابة 20% من قيمته في الأشهر الستة الماضية ليناهز في الفترة الأخيرة سعر 1.07 دولار، ومن هذه الشركات إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات، وديملر الألمانية لصناعة السيارات والشاحنات، وشنايدر الفرنسية للخدمات الهندسية.
كما ستستفيد من تراجع اليورو، بعض الشركات الأميركية التي لديها فروع في أوروبا، إذ يؤدي تراجع العملة الأوروبية إلى تقليص تكاليف التأجير لتلك الفروع التي تصدر منتجات.
غير أن غالبية الشركات الأميركية بدأت تتحدث في الأسابيع القليلة الماضية عما قد تلاقيه من رياح عكسية من أوروبا، وقد خفضت تلك الشركات توقعاتها لحجم إيراداتها نتيجة انخفاض سعر اليورو، ومن هذه الشركات آبل وكاتربيلر وجنرال إلكتريك.
وتقول هذه الشركات إنها تسعى إلى خفض تكاليفها وزيادة كميات مدخلات الإنتاج التي تشتريها من منطقة اليورو، فضلا عن اعتماد سياسات تسعير جديدة في محاولة للحفاظ على حصتها في السوق وحجم أرباحها.
ويشير جيمس تارغت، وهو محلل في مؤسسة بيرنبرغ، إلى هذه المتغيرات قائلا "الشركات الأميركية التي تصدر سلعا إلى أوروبا قد تواجه ضغوطا تقلص هامش ربحها، وذلك نتيجة إطلاقها لتعديلات سعرية وحملات تخفيضات في أوروبا".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات