بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اندماج بين فيات الإيطالية ورينو الفرنسية (198)
موازنة 2019 .. الفساد ينتصر والتقشّف يشق طريقه إلى جيوب الفقراء (186)
إقتصاد الإنتاج حلم لبناني قد يصبح حقيقة قريباً؟ (174)
البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 (172)
القطاع العقاري يواصل مساره الانحداري .. والمطلوب تدابير لتحفيز الطلب بشكل مستدام (158)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50% (156)
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي (146)
هواوي وغوغل.. تقييد استخدام نظام أندرويد (136)
مراد: بعض الإتفاقيات التي وقّعها لبنان ظالمة بحقّه (120)
العلاقات الروسية ـ الصينية: إعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية (104)
ارتفاع متواصل لصادرات لبنان الى الدول العربية
Thursday, March 1, 2012

ارتفاع متواصل لصادرات لبنان الى الدول العربية

 

والامارات في المرتبة الأولى منذ عام 2006

 

 

تمثل الدول العربية السوق الابرز للصادرات السلعية اللبنانية الزراعية والصناعية التي شهدت قيمتها تطوراً كبيراً على مر السنوات، اذ سجلت ارتفاعا شبه متواصل في السنوات العشر الاخيرة بمعدلات تفاوتت بين عام وآخر وذلك من مستوى قارب 325 مليون دولار في العام 2000 لتصل الى حوالي 1726 مليون دولار في العام 2010 أي بمعدل وسطي سنوي بلغ 18.2%، مستفيدة بشكل عام من النمو الاقتصادي المرتفع الذي حققته هذه الدول لا سيما في السنوات التي سبقت الازمة المالية العالمية في ايلول 2008 ومن وجود الجاليات اللبنانية.

 

وبقيت الدول العربية طيلة الفترة الممتدة من العام 2000 الى العام 2010، السوق الرئيسية لتصريف المنتجات اللبنانية في الخارج رغم التراجع الذي شهدته حصتها من إجمالي الصادرات اللبنانية من 45.5%في العام 2000الى 45.0% في العام 2010.

 

واقع الصادرات

 

تتركز الصادرات الى الدول العربية في عدد قليل من البلدان وهي الامارات العربية المتحدة و العراق و السعودية و سورية بدرجة اولى و مصر و الاردن و قطر و الكويت بدرجة ثانية وقد شكلت حصة البلدان المذكورة اعلاه مجتمعة حوالي 95%من اجمالي الصادرات السلعية اللبنانية الى الدول العربية في العام 2010.

 

هذا، ولا تزال الصادرات اللبنانية الى بعض الدول العربية الابعد جغرافيا شبه غائبة كالصادرات الى ليبيا والمغرب و عمان و اليمن وتونس، على رغم انه منذ مطلع العام 2005 اصبحت جميع الدول الاعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى تعفي السلع ذات المنشأ العربي من الرسوم الجمركية (حيث يجب الا تقل القيمة المضافة عن 40%من قيمة السلع الصناعية ونصف المصنعة )لكن تطور التجارة العربية البينية لايزال يواجه الكثير من الصعوبات ابرزها عدم القدرة على منافسة السلع الاجنبية والقيود غير الجمركية كالقيود الادارية و الفنية وتلك التي مرتبطة بالنقل.

 

الامارات العربية

 

وتعتبر الامارات العربية المتحدة من اهم الاسواق العربية بالنسبة الى المنتجات اللبنانية. وارتفعت قيمة الصادرات السلعية باتجاه الامارات من 75مليون دولار في العام 2000 الى 155مليون دولار في العام 2005، و418 مليون دولار في العام 2010. و تحتل الامارات منذ العام 2006 المرتبة الاولى بين الدول العربية المستوردة من لبنان علما ان حصتها شهدت تراجعا من 23.1% من اجمالي صادرات لبنان الى الدول العربية في العام 2000الى 14.6% في العام 2004، لتعود وترتفع الى 24.2% في العام 2010.

 

العراق

 

تمثل العراق سوقاً رئيسية لتصريف المنتجات اللبنانية. فقد ارتفعت الصادرات اليها من حوالي 29 مليون دولار في العام 2000 الى 267 مليوناً في العام 2010. الا ان منحى تطورها لم يكن ذاته في هذه الفترة، فقد ازدادت الصادرات اللبنانية الى العراق بشكل واضح في العامين 2003 و 2004، عقب انتهاء الحرب لتعود وتتراجع في فترة 2005-2007 قبل ان ترتفع من جديد في العام 2008 الى حوالي 270 مليون دولار، وتستقر في المستوى نفسه في العامين 2009 و 2010. اما حصة العراق من اجمالي الصادرات الى الدول العربية، فقد ارتفعت من 8.8% في العام 2010، مع العلم انها كانت قد وصلت الى 27.7% في العام 2004.

 

السعودية

 

كما تعتبر السعودية من الاسواق الاساسية للمنتجات اللبنانية، وقد ارتفعت الصادرات السلعية باتجاه السعودية تدريجيا من 78مليون دولار في العام 2000 الى 140 مليون دولار في العام 2005 ثم الى 246مليون دولار في العام 2010، غير ان حصتها من اجمالي الصادرات البينية تراجعت من 23.9% في العام 2000 الى 14.3% في العام 2010 نتيجة ارتفاع حصص عدد من الدول الاخرى.

 

سورية

 

 كذلك تشكل سورية احد اهم الاسواق العربية بالنسبة الى المنتجات اللبنانية خصوصاً منذ العام 2002. وقد ارتفع التصدير الى سورية بشكل شبه متواصل من 26 مليون دولار في العام 2000 الى حوالي 187مليون دولار في العام 2005 لتتباطا بعدها وتيرة الارتفاع بحيث وصلت قيمة هذه الصادرات الى221 مليون دولار في العام 2010. وارتفعت حصة سورية من 7.9% من اجمالي صادرات لبنان البينية في العام 2000 الى  12.8%في العام 2010، علماً انها وصلت الى حدها الاعلى في العام 2005 حيث بلغت 18.7%.

 

مصر

 

كما سجلت الصادرت الى مصر ارتفاعا من 23 مليون دولار في العام  2000 الى حوالي 201 مليون دولار في العام 2010، وازدادت حصة مصر من اجمالي الصادرات الى الدول العربية من 7.2% في العام   2000 الى 11.6% في العام 2010، مع الاشارة الى ان الجزء الاكبر من تحسن التصدير الى مصر تم تسجيله منذ العام 2007.

 

الاردن

 

وازدادت الصادرات الى الاردن بشكل شبه متواصل من حوالي 31مليون دولار في العام 2000 الى حوالي 75 مليون دولار في العام 2005 ثم الى 104 ملاين دولار في العام 2010، غير ان حصة الاردن عرفت تراجعا من 9.6% من اجمالي صادرات لبنان البينية في العام 2000 الى 6% في العام 2010 .

 

قطر

 

اما الصادرات الى قطر فسجلت ارتفاعا من حوالي 8 ملايين دولار في العام 2000 الى 36 مليون دولار في العام 2005 ثم الى 83 مليونا في العام 2010، علما انها بقيت شبه ثابتة في السنوات الثلاث الاخيرة. وقد ارتفعت حصتها من اجمالي الصادرات الى الدول العربية من 2.6% في العام 2000 الى 4.8% في العام 2010 بعد وصولها الى 6.4% في العام 2006.

 

الكويت

 

وسجلت الصادرات الى الكويت ارتفاعا شبه متواصل من 26 مليون دولار في العام 2000 الى 106ملايين دولار في العام 2007، لتعود وتنخفض بعد ذلك الى 72 مليون دولار في العام 2010. وقد شهدت حصتها تراجعاً من 8.1% في العام 2000الى 4.2% في العام 2010.

 

السلع المصدرة

 

وابرز السلع المصدرة الى تضمها الصادرات الى الدول العربية هي: الآلات و الاجهزة والمعدات الكهربائية و منتجات صناعة الاغذية و الاحجا الكريمة و شبه الكريمة و المعادن الثمينة و الورق و مصنوعاته و منتجات الصناعة الكمياوية و منتجات المملكة النباتية.

 

وبلغ حجم الصادرات الى الامارات في العام 2010، 418 مليون دولار، ومن ابرز السلع المصدرة: آلات وأجهزة كهربائية (155 مليون دولار)، معادن ثمينة وأحجار كريمة (144مليون دولار)، مواد نسيجية (19 مليون دولار)، صناعات كيماوية (19 مليون دولار)، صناعات غذائية (17 مليون دولار).  

 

كما بلغ حجم الصادرات الى العراق في العام نفسه 267 مليون دولار، وضمت السلع المصدرة: آلات وأجهزة ومعدات كهربائية (102 مليون دولار)، صناعات ورقية (57 مليون دولار)، صناعات غذائية (26 مليون دولار)، صناعات كيماوية (24 مليون دولار)، راتنجات ولدائن اصطناعية (9 مليون دولار)، معدّات النقل (مليون دولار 9).

 

اما الى السعودية، فبلغ حجم الصادرات 246 مليون دولار، وابز السلع هي: منتجات صناعة الأغذية (48 مليون دولار)، آلات واجهزة ومعدات كهربائية (30 مليون دولار)، صناعات ورقية (28 مليون دولار)، مصنوعات منوّعة (19 مليون دولار)، مواد نسيجية (18 مليون دولار)، راتنجات ولدائن اصطناعية (17 مليون دولار)، منتجات الصناعة الكيماوية (16 مليون دولار)، معادن ثمينة وأحجار كريمة (11 مليون دولار)، أحذية، أغطية رأس وريش (12 مليون دولار)، معادن عادية ومصنوعاتها (10 مليون دولار).

 

اما سورية، فبلغ حجم الصادرات اليها في العام 2010، 221 مليون دولار. وضمت السلع المصدرة: صناعات غذائية (44 مليون دولار)، صناعات معدنية (34 مليون دولار)، ورق ومصنوعاته (28 مليون دولار)، صناعات كيماوية (24 مليون دولار)، آلات وأجهزة كهربائية (18 مليون دولار)، راتنجات ولدائن اصطناعية (10 مليون دولار).

 

وبلغ حجم الصادرات الى مصر 201 مليون دولار، وابرز السلع كانت: آلات وأجهزة ومعدات كهربائية (127 مليون دولار)، الصناعات الكيماوية (13 مليون دولار)، راتنجات ولدائن اصطناعية (9 مليون دولار)، صناعات غذائية (9 مليون دولار)، صناعات ورقية (7 مليون دولار)، صناعات معدنية (7 مليون دولار).

 

وبلغت قيمة الصادرات الى الاردن 104 مليون دولار، وضمت: صناعات غذائية (20 مليون دولار)، صناعات ورقية (16 مليون دولار)، آلات وأجهزة ومعدات كهربائية (10 مليون دولار)، صناعات كيماوية (9 مليون دولار)، مصنوعات منوعة (6 مليون دولار)، معادن عادية ومصنوعاتها (6 مليون دولار)، مواد نسيجية (6 مليون دولار).

 

وشهدت قطر عام 2010، تدفقاً للسلع اللبنانية بقيمة 83 مليون دولار، وابرز السلع المصدرة: مصنوعات منوعة (13 مليون دولار)، مصنوعات حجرية واسمنتية (مليون دولار 13)، صناعات غذائية (12 مليون دولار)، آلات وأجهزة ومعدات كهربائية (9 مليون دولار)، صناعات معدنية (7 مليون دولار)، مواد نسيجية (5 مليون دولار)، صناعات كيماوية (4 مليون دولار).

 

وبلغت قيمة الصادرات الى الكويت 72 مليون دولار، وابرز السلع المصدرة: آلات وأجهزة ومعدّات كهربائية (17 مليون دولار)، صناعات غذائية (12 مليون دولار)، صناعات كيماوية (8 مليون دولار)، مواد نسيجية (5 مليون دولار)، مصنوعات منوّعة (4 مليون دولار)، صناعات معدنية (3 مليون دولار).

 

 

 

 

 

 

 

 

الكاتب: نظام مارديني
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة