بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
اندماج بين فيات الإيطالية ورينو الفرنسية (194)
موازنة 2019 .. الفساد ينتصر والتقشّف يشق طريقه إلى جيوب الفقراء (182)
إقتصاد الإنتاج حلم لبناني قد يصبح حقيقة قريباً؟ (170)
البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 (168)
القطاع العقاري يواصل مساره الانحداري .. والمطلوب تدابير لتحفيز الطلب بشكل مستدام (154)
لبنان يواجه كارثة .. نسب البطالة قد تلامس الـ50% (152)
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي (142)
هواوي وغوغل.. تقييد استخدام نظام أندرويد (132)
مراد: بعض الإتفاقيات التي وقّعها لبنان ظالمة بحقّه (118)
العلاقات الروسية ـ الصينية: إعادة رسم خريطة العالم الاقتصادية (102)
بالتعاون بين وزارة الاقتصاد والاتحاد الاوروبي إختتام أعمال مشروع التوأمة في برنامج الجودة
Wednesday, October 8, 2014

بالتعاون بين وزارة الاقتصاد والاتحاد الاوروبي إختتام أعمال مشروع التوأمة في برنامج الجودة
حكيم: وضع مداميك اساسية لتطوير البنية التحتية


أكد وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم إن "الهدف الاستراتيجي لمشروع التوأمة في برنامج الجودة والممول من الاتحاد الاوروبي، هو تطوير الإطار التشريعي والمؤسساتي للجودة في لبنان، وذلك لجعل المنتجات اللبنانية أكثر أمناً وسلامة للمستهلكين".
جاء هذا الكلام خلال اختتام أعمال مشروع التوأمة في برنامج الجودة في وزارة الاقتصاد والتجارة الممول من الاتحاد الأوروبي، في احتفال أقيم في السراي الحكومي، بمشاركة سفيرة الاتحاد في لبنان انجيلينا ايخهورست، وحضور وزير البيئة محمد المشنوق ،المدير العام للاقتصاد عليا عباس ، مدير برنامج الجودة في وزارة الاقتصاد والتجارة الدكتور علي برّو ، نائب حاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين ، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان محمد شقير و مدير مؤسّسة المواصفات البريطانية الشريكة في تنفيذ المشروع دافيد بيل ، وممثلين عن الهيئات الاقتصادية والرقابية والأمنية وممثلين عن الوزارات والادارات الرسمية وخبراء وصناعيين وتجّار.
في البداية نوّه الدكتور علي بروّ بتحقيق البرنامج لمعظم الأهداف الموضوعة بالرغم من الظروف والصعاب إذ قال " إستطعنا أن نثبت وجود قدرة استيعابية عالية جداً بحيث تجاوزت الأنشطة والأهداف المحققة نسبة الـ 92%".
وأضاف "لقد خطونا خطوات مهمة من خلال هذا المشروع على طريق تطوير وتحديث البنية التحتية للجودة ولاسيما في مجال القياس المترولوجيا ودعم اعتمادية المختبرات من خلال إدخال وتطبيق متطلبات نظام الكفاءة العامة للمختبرات والحصول على شهادة الأيزو 17025. وكذلك في مجال المواصفات وهيئات التفتيش والمصادقة والرقابة على الأسواق".

دافيد بيل
من جهته أوضح بيل أنّ المشروع كان ناجحاً في مكوّناته كافة. وفي هذا السياق ، حدّد الإنجازات من خلال :
- مساعدة المجلس الوطني للقياس في عمله نحو تطوير نظام القياس الوطني من خلال صياغة تسعة مراسيم تنفيذية؛ مّا يساعد في دعم تطبيق قانون القياس.
- إعداد هيئات تقييم مطابقة للاعتماد.
- تلقّى حوالى 130 مدير لبناني وعمال مختبرات التدريب على ال ISO 17025 (مختبرات فحوص ومعايرة)
- مشاركة مختبرات الفحوص في 4 مخططات دولية في مجال اختبار الكفاءة.
- دعم المجلس الوطني للقياس في عمله تجاه تطوير نظام للقياس من خلال صياغة تسعة مراسيم تطبيقية.
- وضع ليبنور مسودة جديدة للمواصفات وطوّر خطة للتسويق.
- أصبح لدى مركز المعلومات التجارية موقع إلكتروني جديد يؤمّن معلومات للمنتجين اللبنانيين حول قواعد التصدير.
- تدريب 93 موظفاً من مديرية حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة التي ضعت بدورها خطة عمل جديدة.

السفيرة أنجلينا ايخهورست
أما سفيرة الاتحاد فقد اشارت الى أن فريقي الاتحاد الأوروبي وبرنامج الجودة بذلا جهوداً كبيرة خلال الأعوام الماضية بهدف تحسين البنية التحتية للجودة في لبنان، والتي ترتبط بالمجالات الفنية على غرار القياس والمعايرة ومنح الشهادات والاعتماد، كشرط مسبق للامتثال للمعايير الدولية ولتحسين العلاقات التجارية.

وأضافت أنهما خلال العقد الماضي، تعاونا بصورة وثيقة لدعم القدرة التنافسية للقطاع الخاص، والذي من الضروري أن تتوفر له بنية تحتية ملائمة للجودة.

وعرضت للإنجازات المحققة، كاعتماد ثلاثة مختبرات، وأنشاء مجلس وطني للقياس ووضع تسعة مراسيم قياس لدعم قانون القياس، وتحقق مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية – ليبنور - خطوات تحديث مهمة، وقد بات لدى مكتب المعلومات التجارية نظام معلومات جديد لمساعدة المصدرين اللبنانيين.


حكيم
وختم وزير الاقتصاد والتجارة الحفل بدعوته الى: "رفع القدرة التنافسية للمنتجات اللبنانية في الأسواق العالمية من خلال مطابقتها للمعايير الوطنية والدولية. إن وحدة الجودة، ورغم الظروف الصعبة والقاسية التي مرّ بها لبنان خلال فترة تنفيذ المشروع، قد نجحت الى حدٍ كبير في تنفيذ معظم الأنشطة وتحقيق معظم الأهداف المخطط لها منذ بداية المشروع.
وأضاف الوزير حكيم : " إنّ برنامج الجودة عبر سنواته العشر المنصرمة نجح في وضع المداميك الأساسية لاستكمال وتطوير البنية التحتية للجودة في مجال المواصفات والمترولوجيا والمختبرات والاعتماد والتفتيش والرقابة على الأسواق، ولا سيما في مجال سلسلة سلامة الغذاء. كذلك عملت وحدة الجودة من خلال البرنامج على نشر ثقافة الجودة والامتياز على الصعيد الوطني، ما ساعد في رفع مستوى سلامة السلع والخدمات في لبنان بالإضافة الى تحسين تنافسية الصادرات اللبنانية الى الخارج، كما ساعد في استحداث فرص عمل جديدة خاصة لاختصاصيّي الجودة".

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة