بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
173 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
الكهرباء في أولوية الإصلاحات
Monday, March 18, 2019

 

 
أجمعت مؤشرات ومواقف دولية صدرت تعقيباً على تشكيل الحكومة، على اولوية البدء في تنفيذ الاصلاحات المطلوبة للانقاذ المالي والاقتصادي. وجرى التشديد على أولوية الكهرباء قبل أي اصلاح آخر.
قال البنك الدولي ومسؤولون في الأمم المتحدة، إنّه يجب على الحكومة اللبنانية الجديدة أن تعطي أولوية لإصلاح قطاع الكهرباء بعد أن قضت أشهراً في خلافات في شأن تشكيل مجلس الوزراء، وأن تسعى إلى معالجة الانقطاعات اليومية للتيار الكهربائي وما تتحمله الدولة من تكاليف ضخمة.
وذكر فيليب لازاريني، المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان، إنّه يجب على حكومة الحريري أن تعطي أولوية للإصلاحات التي وعد بها لبنان في مؤتمر باريس العام الماضي، حين قدّم المانحون تعهدات بالدعم.

 

وقال: "إحراز تقدّم في مكافحة الفساد وإصلاح قطاع الكهرباء ضروريان لاستعادة الثقة وإعادة تنشيط الاقتصاد وتعزيز النمو والاستقرار والتوظيف في اِلأجل الطويل".
بدوره، قال ساروج كومار جا، المدير الاقليمي المعني بلبنان والعراق وسوريا والأردن وإيران في البنك الدولي، إنّ الكهرباء "هي المجال الذي نريد التحرّك فيه سريعاً جداً"، مع توفير البنك لتمويل بشروط ميسرة للمساعدة في الإصلاحات.
واشار جا الى انّ مشكلات القطاع أبعدت المستثمرين وتسببت في "ضغط مالي هائل على الحكومة" التي تضخ مبالغ كبيرة في دعم الكهرباء التي توفرها الدولة.
وأضاف: "سأوصي بقوة بأن يمنحوا أولوية للاهتمام بقطاع الطاقة"، قائلا إنّه يعتقد أن هناك تفاهماً في هذا الشأن داخل الائتلاف الحكومي الجديد.
لكن جيسون توفي، كبير محللي الأسواق الناشئة لدى "كابيتال ماركت"، ومقرّها لندن، قال إنّه يُشكّك في أنّ الحكومة الجديدة قد توافق على إصلاحات كبيرة لإطلاق الدعم المتعهد به. وأضاف: «من غير الواضح ما إذا كان بمقدورهم فعلياً الاتفاق على هذه الإجراءات، لذا سيظل هناك بعض الدعم المقيّد".
شركات التصنيف
من جهتها، قالت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني إنّ الحكومة اللبنانية الجديدة ستواجه "تحدياً كبيراً" في ما يتعلق بخفض مستويات الدين.
وتوقعت إليسا باريزي كابون، المحللة لدى «موديز» في مذكرة "أن تطبّق الحكومة اللبنانية الجديدة بعض إجراءات التصحيح المالي بهدف إطلاق حزمة استثمارية قيمتها 11 مليار دولار أجَلها 5 سنوات تعهّد بها مانحون دوليون خلال المؤتمر الاقتصادي للتنمية، من خلال الإصلاحات ومع الشركات "سيدر" الذي عُقد في باريس خلال نيسان 2018".
وقالت: "لكن، في ظل الضعف الشديد للنمو، فإنّ التصحيح المالي سيظل تحدياً كبيراً للحكومة. اذا بقي نمو الودائع ضعيفاً، ربما بسبب استمرار الضبابية بشأن قدرة الحكومة على تعزيز استقرار الاقتصاد الكلي، فإنّ الوضع المالي والمركز الخارجي للبنان سيظلان من بين الأضعف في الدول التي نصنّفها".
تجدر الاشارة الى انّ "موديز" تصنّف لبنان عند CAA1‬‬، وهو بمثابة تحذير من أنّ البلاد لديها مخاطر كبيرة في ما يخصّ الديون.
في حين انّ شركتي "فيتش" و"ستاندر اند بورز" لم تحسما قرارهما بعد في شأن التصنيف، ولا يزال تصنيف لبنان في فئة (B).
 
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات