بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
172 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة (318)
جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية" (304)
هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات (298)
أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One (258)
ارتفاع اسعار المحروقات (254)
ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع (234)
لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي (220)
افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق (204)
جمعية المصارف تلتقي عون وبري وتشديد على استمرار التسليفات (64)
ما هي السيناريوهات المتاحة أمام بريطانيا؟ إتفاق البريكست.. الغموض البناء (60)
دول عربية تستثمر في السندات الأميركية بـ 329 مليار دولار .. 53.5 % منها للسعودية
Friday, December 21, 2018

بلغت استثمارات الدول العربية في سندات وأذون الخزانة الأميركية مع نهاية شهر سبتمبر الماضي نحو 329.4 مليار دولار "1.24 تريليون ريال".
ووفقا لبيانات وزارة الخزانة الأميركية، يحتل العرب مجتمعين المرتبة الثالثة بين كبار المستثمرين في سندات الخزانة الأميركية بعد الصين بـ 1.15 تريليون دولار، واليابان بـ 1.03 تريليون دولار.
وتستثمر 11 دولة عربية أموالا في سندات وأذون الخزانة الأميركية، تمثل 5.3 في المائة من إجمالي الاستثمارات العالمية في هذه السندات، البالغة 6.22 تريليونات دولار.
وتستحوذ السعودية على نصيب الأسد من استثمارات العرب في سندات وأذون الخزانة الأميركية، بحصة تبلغ 53.5 في المائة، قيمتها 176.1 مليار دولار "660.3 مليار ريال"، تمثل 2.8 في المائة من استثمارات دول العالم في أداة الدين الأميركية.
وجاءت الإمارات في المركز الثاني باستثمارات تبلغ 60 مليار دولار "225 مليار ريال"، تمثل 18.2 في المائة من استثمارات العرب، و1 في المائة من استثمارات دول العالم، وثالثا الكويت باستثمارات تبلغ 43.8 مليار دولار "164.1 مليار ريال"، تمثل 13.3 في المائة من استثمارات العرب و0.7 في المائة من استثمارات العالم.
رابعا العراق باستثمارات تبلغ 29.4 مليار دولار "110.3 مليارات ريال"، تمثل 8.9 في المائة من استثمارات العرب، و0.5 في المائة من استثمارات دول العالم، ثم سلطنة عُمان باستثمارات تبلغ 10.9 مليارات دولار "40.7 مليار ريال"، تمثل 3.3 في المائة من استثمارات العرب، و0.2 في المائة من استثمارات دول العالم.
وفي المرتبة السادسة تأتي المغرب، باستثمارات تبلغ 3.3 مليارات دولار "12.5 مليار ريال"، تمثل 1 في المائة من استثمارات العرب، و0.05 في المائة من استثمارات دول العالم، ثم مصر باستثمارات تبلغ 2.5 مليار دولار "9.2 مليار ريال"، تمثل 0.7 في المائة من استثمارات العرب، و0.04 في المائة من استثمارات دول العالم.
وحلت قطر ثامنا، باستثمارات تبلغ 1.3 مليار دولار "4.8 مليار ريال"، تمثل 0.4 في المائة من استثمارات العرب، و0.02 في المائة من استثمارات دول العالم.
تاسعا جاءت البحرين، باستثمارات تبلغ 924 مليون دولار "3.5 مليارات ريال"، تمثل 0.3 في المائة من استثمارات العرب، و0.01 في المائة من استثمارات دول العالم.
وعاشرا جاءت الجزائر، باستثمارات تبلغ 681 مليون دولار "2.6 مليار ريال"، تمثل 0.2 في المائة من استثمارات العرب، و0.01 في المائة من استثمارات دول العالم.
وأخيرا جاءت موريتانيا باستثمارات تبلغ 612 مليون دولار "2.3 مليار ريال"، تمثل 0.2 في المائة من استثمارات العرب، و0.01 في المائة من استثمارات دول العالم.
ورفعت السعودية من استثماراتها في أذونات وسندات الخزانة الأميركية إلى 176.1 مليار دولار بنهاية شهر أيلول (سبتمبر) 2018، مقابل 169.5 مليار دولار بنهاية آب (أغسطس) الماضي، مرتفعة بنسبة 3.9 في المائة بقيمة 6.6 مليار دولار خلال شهر.
وارتفع رصيد السعودية من سندات وأذون الخزانة الأميركية على أساس سنوي في نهاية أيلول (سبتمبر) الماضي، بنسبة 28.8 في المائة، بقيمة 39.4 مليار دولار، مقارنة برصيدها بنهاية أيلول (سبتمبر) 2017، البالغ 136.7 مليار دولار.
والاستثمارات السعودية والعربية المشار إليها في التقرير هي المستثمرة في سندات الخزانة فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الأوراق المالية والأصول والنقد بالدولار في الولايات المتحدة.
و"أذون أو سندات الخزانة"، هي إحدى أدوات الدين الحكومية، وتصدر لحاملها ولآجال تراوح بين ثلاثة أشهر إلي 12 شهرا، وتعتبر أداة مالية قصيرة الأجل أي لمدة ولأجل أقل من العام، ويتم التعامل بها في أسواق المال الثانوية والتداول عليها بيعا وشراء.
وتتميز "أذون الخزانة" بأنها أدوات مالية منخفضة المخاطر، بمعنى سهولة التصرف فيها من دون أن يتعرض حاملها لأي خسائر رأسمالية، وعند حلول تاريخ الاستحقاق تلتزم الحكومة بدفع القيمة الإسمية المدونة علي وثيقة "أذون الخزانة".
وتستخدم سندات الخزينة الأميركية في احتساب أسعار الفائدة للتمويل طويل الأجل "أي من خمس سنوات فأكثر" وعادة ما تقارن هذه النسبة بأسعار معدل الفائدة للمصارف البريطانية LIBOR.
 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة البحرين: 873 مليون دولار أرباح البنوك الأردن يخفض ضريبة استخدام الغاز في الصناعات