بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» الميدل إيست وقعت ورولز رويس عقد الرعاية لمحركات الطائرات
» فرنسبنك و فيتاس يدعمان تمويل المشاريع الصغيرة
» أمير قطر يكشف عن مشروع كبير
» النواب الأمريكي يناشد ترامب تعطيل "السيل الشمالي 2" للغاز الروسي إلى أوروبا
» الحاج حسن أقفل مصنع ميموزا موقتا
» الضبابية المستمرة في أسواق النفط تشكل تحديا
» كيدانيان شارك في المعرض اليوناني واجتماع بحث في التعاون لجذب السياح
» انخفاض أسعار المحروقات كافة
» الريجي" ستوقع اتفاقا مع "علاماتها BAT العالمية لتصنيع
» خط ائتمان تجاري لبنك عوده بقيمة 75 مليون دولار
» انطلاق منتدى الاستثمار اللبناني ـ البريطاني الحريري من لندن: إقتصادنا يرزح تحت ضغوط جمة
» مؤشر" بنك بيبلوس" للطلب العقاري في لبنان للفصل الثالث من العام 2018
» شماس: نشاط الأسواق تراجع إلى 40%
» الأسمر عن القروض السكنية: لإنشاء وزارة إسكان
» المالية تبدأ صرف "نهاية الخدمة" للمتقاعدين
» اتفاق تعاون بين اتحاد الغرف والجمعية العربية الصينية
» الوفد اللبناني الى منتدى الاستثمار في لندن
» الأردن يقيّد دخول المنتجات الزراعية المنافسة من سوريا
» مرفأ طرابلس يستوعب سفينة عملاقة
» علم الدين: الصناعيون الحقيقيون أمل لبنان
» اطلاق مؤتمر القمة الدولية الخامسة للنفط والغاز
» ارتفاع عدد السيّاح 5% حتى ت1 2018
» سايمون بيني بعد زيارته لبنان: العلاقات التجارية بيننا مستقبل للاستثمار
» مصادرة 7 مولدات في بعلبك والبلدية ستتولى تأمين التيار
» سلامة: "سيدر" قادر على توليد النمو
» 236,130 مليار ليرة من إصدار سندات 22 ت2
» سلامة: أمّنا تمويل الدولة للعام 2019
» بري يستقبل نقابة الصيادلة
» ايدال" شاركت في اجتماع مراجعة سياسات الاستثمار
» كركي: تمديد مهلة خفض الغرامات
» مؤشر" PMI": انخفاض وتيرة تراجع الإنتاج
» مشاورات وتحركات برلمانية لإلغاء قرار لـ "المركزي" السوري
» واشنطن تلوّح لإيران ومستوردي نفطها بعصا غليظة
» صدور عملة رقمية سعودية إماراتية مشتركة
» المعرض والمؤتمر الدولي للورق والطباعة والتغليف
» مجلس الشعب السوري يقر مشروع موازنة 2019
» الأردن يسعى لتخزين الكهرباء المنتجة من الطاقة المتجددة
» نقابة السواقين شمالا تدعو إلى الاضراب
» خليل إستقبل وفدا من جمعية المصارف: "المالية" لا تدفع راتبا خلافا للأصول
» حاصباني: "الصحة" ترفض مبيدات زراعية مسرطنة
» وقف العمل لاقامة كاسر الموج لـ "إيدن باي"
» مؤتمر إعادة الاعمار في سوريا والعراق
» طربيه في منتدى مدراء الائتمان في المصارف
» الوفد المصرفي الى اميركا: لبنان ليس مستهدفاً وفي منأى عن التدابير
» هيئة أوجيرو تحذر من منتحلي صفة موظفين
» مبيدات زراعية مسرطنة عادت الى الاسواق
» أصحاب الصهاريج: مخالفة الكيل ليست سببا لتوقيفنا
» كيدانيان يشارك في معرض أثينا السياحي
» إقفال مستودع لحوم دجاج فاسدة في طرابلس
» قطاع النقل البري": للضراب العام
» ملتقى الاستثمار الاماراتي اللبناني في أبوظبي
» تمويل إحتياجات الدولة في 2019 بأسعار فوائد السوق
» أوليكس تُطلق ميزة التسجيل الإلزامي على المنصة لقاعدة مستخدميها في لبنان
» زيادة صادرات "غازبروم" من الغاز الروسي إلى أوروبا
» الاتحاد الأوراسي يستغني عن الدولار في تجارته
» تقدير نقابي عمالي الى بري
» لا إنهيار مالياً ونقدياً في لبنان
» لبنان شارك في المعرض العالمي للزراعة
» قطع طريق العبدة ـ حلبا ضد التعتيم
» شقير الى ملتقى الاستثمار الاماراتي ـ اللبناني
محتويات العدد
170 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
معاناة المزارعين تتفاقم والاسعار كارثية (573)
سلامة: "المركزي" والمصارف تتمتّع بالحصانة اللازمة (439)
التبادل التجاري بين لبنان وتركيا (386)
عون يتسلم اقتراحا لخفض العجز وضبط المالية (337)
روسيا تواجه الدولار بخطة استراتيجية (315)
مؤشر تضخم الاسعار 6،27 %في ت1 2018 (304)
"المال" تفتح اعتمادات البواخر (303)
مداخل وشوارع بيروت مواقف سيارات ! (301)
سيل الغاز الروسي يصل تركيا (286)
مشاريع المواصفات لقطاع العبوات الزجاجية (242)
تمويل إحتياجات الدولة في 2019 بأسعار فوائد السوق
Wednesday, December 5, 2018

ا

 

 

 

 

 

 

نتهى اجتماع العمل في مقرّ وزارة المالية، وضم الوزيرعلي حسن خليل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الى إعلان التوصّل الى صيغة لتأمين تمويل احتياجات الدولة في العام 2019.
وقد أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أنه تمّ الاتفاق على تمويل إصدارات جديدة لسندات الخزينة ستتمّ على الارجح في الأسبوع المقبل بآجال طويلة تبلغ 10 و15 عاماً وبالفوائد المعتمَدة في السوق والبالغة حوالى 10,5 في المئة. مؤكدا أنّ الإمكانيات متوفرة لدى القطاع المصرفي لتمويل احتياجات الدولة وتسديد ديونها الداخلية والخارجية، مطمئنّاً الى استمرارية الاستقرار النقدي والائتماني.
كما أشار سلامة الى أنه تمّ الاتفاق على خطة لاستقطاب أموال لتمويل إصدارات الدولة في العام 2019. وقد سبق وقمنا بعملية مالية مع القطاع المصرفي الذي أودع بموجبها ودائع مصرفية بالليرة اللبنانية في مقابل ودائع حملها القطاع بالدولار الأميركي. هذه الودائع وبالفوائد ذاتها التي ندفعها، سنتفق مع المصارف كي تحوّلها إلى سندات خزينة بالليرة اللبنانية كما كان يحصل في السابق، بفوائد السوق.
من جهته، قال خليل إنّ الجلسة مع سلامة أتت «استكمالاً للنقاش المفتوح مع المصرف المركزي حول الوضع المالي بشكل عام، والاستقرار النقدي. وبشكل مباشر، تحدثنا عن التحدي الذي نواجهه والمرتبط بتمويل الدولة واحتياجاتها. ويهمني أن أؤكد أننا مطمئنّون إلى الاستقرار النقدي في لبنان وإلى الوضع المالي ووضع الليرة. وكل الوقائع والمعطيات تؤكد أنّ هذا الأمر ثابت ولا اهتزازات فيه».
أضاف: اليوم هناك وقائع خارجية على مستوى المنطقة كما على المستوى الدولي، إضافة إلى تحدّيات سياسية يعيشها الجميع في الداخل، عكست نفسها بشكل مباشر وغير مباشر على الوقائع المالية لا النقدية، وخلقت مجموعة من التحدّيات أمامنا. وبصراحة عرقل ذلك خلال الأسابيع الماضية توفّر التمويل المستدام لاحتياجات الدولة، ما تطلّب نقاشاً مسؤولاً من موقع التكامل بين وزارة المال والبنك المركزي لإيجاد صيَغ وحلول لهذا الأمر.
تابع: أرفض إعطاء توقيت محدّد. لكننا قادرون على الاستمرار إنما ليس من دون أن نضع أنفسنا على السكة الإصلاحية، وهذا الأمر يصطدم بالعجز عن التشكيل.
كما اوضح خليل أنّ "كل الارقام تؤكد ألّا اهتزازات في هذا الاطار في حين أنّ هناك تحدّياتٍ خارجية وداخلية خلقت مجموعة من الضغوطات على الواقع الاقتصادي وليس المالي، شكلت عدمَ انتظام في التمويل المستدام للرواتب والأجور".
وشدّد خليل على أنّ "وزارة المال تحاول مع البنك المركزي إيجاد صيغ وحلول في هذا الاطار، وتمّ تثبيت انتظام دفع الرواتب والأجور وملحقاتها ودفع المترتبات على الدولة من سندات الديون الداخلية والخارجية، حفاظاً على سمعة لبنان وتصنيفه الائتماني. واتفقنا على إعادة ضخّ أموال اضافية بإجراءات سيأخذها المصرف بتدخله لإجراء اكتتابات جديدة في شهدات الإيداع، وهناك افكار اخرى لاكتتابات أخرى توفر السيولة في البلد".
واعتبر خليل أنه "بغض النظر عن بعض الاختلافات في وجهات النظر مع المصرف المركزي، إلّا أننا متّفقون على الحاجة لإصلاحات جديدة لا يمكن الاستمرار من دونها، وبدأنا بالفعل ببعض الإصلاحات التي نصّ عليها مؤتمر سيدر في حين نحتاج ايضاً الى اصلاحات بنيوية في الاقتصاد اللبناني، والالتزام بما نصّ عليه قانون سلسلة الرتب والرواتب من ناحية تطبيق الإصلاحات الواردة فيه".
كما لفت الى أنّ "الذي خلق الأعباء الاضافية على سلسلة الرتب والرواتب، هو التوظيفات الجديدة التي حصلت على نطاق واسع في الدولة، بعد إقرار قانون السلسلة، حيث تمّ توظيف 5000 موظف في العام 2018".
 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
سد النهضة الإثيوبي.. تأثيرات الأمر الواقع على مصر والسودان إرتفاع تمويلات المصارف السعودية للقطاع الخاص 3.6 مليارات في 3 أشهر مصر ترفع أسعار الغاز الطبيعي الأردن.. إحتجاجات ضد ضريبة صندوق النقد