بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
» النقل البري: موقفنا ثابت بالتحرك
» "مياه لبنان الجنوبي: "تأجيل تحصيل الزيادة
» «بتروليوم إيكونوميست: استثمارات الطاقة بحاجة إلى 700 مليار دولار سنويا
» طهران: الآلية المالية تمهد الطريق لتأمين التجارة بين إيران وأوروبا
» كيدانيان يلتقي سفيري كوريا وتشيلي
» بحث في آلية تنشيط الاستثمار العقاري
» مزارعو الجنوب: للكشف على الاضرار
» اجتماع لبناني تركي يبحث بتيسير التجارة
» القروض السكنيّة .. تعثُّر بعد الإنفراج
» موسكو وطهران تستغنيان عن الدولار في التجارة
» دمشق: «التجاري» يطلق قروض شخصية ولتمويل المشروعات المتضررة
» الانشطة المنجزة والمستقبلية لإتحاد المهندسين العرب
» التعاون النقابي العمالي اللبناني ـ المصري
» الحريري: لالغاء الـ50 ألف ليرة على المياه
» افتتاح الجناح اللبناني في معرض برلين
» تكريم 75 مؤسسة غذائية
» توقعات مصرفية للعام 2019
» نشاط لمجموعة بسمة الدولية ومركز بلسمة ضمن اطار مشروع التعددية
» الشروع في شق طريق سريع يربط سوريا بإيران عبر العراق
» ملف تصدير الخردة الى تركيا
» تسعيرة المولدات كانون الثاني
» حسن خليل للبنك الدولي: الاولوية لاصلاح الكهرباء
» المستشفيات: لتسديد المستحقات
محتويات العدد
171 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
المبيعات العقاريّة تتراجع 18.28 % في 2018 (342)
سوريا تستورد أكبر كمية قمح منذ عقود (272)
السعودية.. الموافقة على المخطط العام لمشروع "البحر الأحمر" (260)
كيان مصرفي إماراتي جديد بـ114 مليار دولار (256)
عيراني رئيسا تجار جونيه وكسروان - الفتوح (228)
قطر تشتري سندات الحكومة اللبنانية (212)
مصادرة فراريج غير صالحة في بعلبك (208)
الهيئات الاقتصادية: لجم التدهور يبدأ بتشكيل الحكومة (202)
تسليفات "كفالات" تنخفض 42.7% في عام (200)
د. فادي جواد يؤكد على حاجة الدول العربية لمشروع اقتصادي وإنمائي متكامل يواكب الثورة الصناعية الرابعة (189)
لبنان العاشر إقليميًا على مؤشر الازدهار للعام 2018
Tuesday, December 4, 2018

احتل لبنان المرتبة 107 بين 149 دولة عالميًا على "مؤشر الازدهار" الصادر عن معهد ليغاتوم للعام 2018، وفي المرتبة العاشرة بين 18 دولة عربية. وحلّ في المرتبة 34 بين 40 دولة ذات الدخل المتوسط الى المرتفع مشمولة في المسح.
واستنادًا إلى عدد الدول ذاتها المشمولة في مسح العام 2017، تراجعت مرتبة لبنان العالمية بستة مراكز من المرتبة 101 في مسح العام 2017، وبـ18 مركزًا من المرتبة 89 في مسح العام 2008. وقد جاءت نتائج المؤشر في النشرة الأسبوعية لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.
ويقوِّم المؤشر مدى ازدهار المواطنين على أساس ثرواتهم المادية ورفاهيتهم الاجتماعية. وتغطي بيانات المؤشر 104 عاملاً مصنّفة في 9 مؤشرات فرعية هي الاقتصاد، وبيئة الأعمال، والحوكمة، والتعليم، والصحة، والسلامة والأمن، والحرّية الشخصيّة، ورأس المال الاجتماعي، والبيئة الطبيعية، يُعرَّف كل منها على أنه أساس من أساسات الازدهار على المدى الطويل. وترتكز تصنيفات المؤشر على معدل النقاط للمؤشرات الفرعية لكل بلد.
وسجّل لبنان نتيجة 55 نقطة في مؤشر العام 2018 مقارنة بنتيجة 55,8 نفطة سجلها في مسح العام 2017، وأدنى من المعدل العالمي الذي بلغ 60 نقطة. واحتلّت النروج المرتبة الأولى عالميًا على مؤشر هذا العام، في حين جاءت أفغانستان في المرتبة الأخيرة.
وقد حلّ لبنان في المرتبة 135 عالمياً والـ36 بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع والـ13 عربيًا في المؤشر الفرعي المتعلّق بالحكم الرشيد أو ما يعرف بالحوكمة. ويعكس هذا المؤشر مستوى فعالية ومساءلة الحكومة، والديمقراطية، ونزاهة المشاركة السياسية، وسيادة القانون. عالمياً، تقدم لبنان على الغابون، وموريتانيا والعراق، وتأخر عن بيلاروسيا، وزيمبابوي والكاميرون. وتقدم لبنان على الغابون، والعراق، وليبيا وفنزويلا فقط بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع، في حين تقدم لبنان على موريتانيا، والعراق، والسودان، وليبيا، واليمن في العالم العربي.
وحلّ لبنان في المرتبة 103 عالمياً والـ30 بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع والتاسعة عربيًا في المؤشر الفرعي المعني بالأساسيات الاقتصادية. ويقيم المؤشر أداء الدول على أساس انفتاح اقتصادها، ومؤشرات الإقتصاد الكلي فيها، والأساس للنمو، وكفاءة الفرص الاقتصادية والقطاع المالي. وعلى المستوى العالمي، تقدم لبنان على باكستان، وبوركينا فاسو واثيوبيا، وتأخر عن الهندوراس، ومقدونيا واليونان. كما تقدم لبنان على بوتسوانا وألبانيا، وتأخر عن صربيا ومقدونيا بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع. أما إقليميًا، تأخر لبنان عن البحرين، والإمارات العربية المتحدة، وقطر، والكويت، والمملكة العربية السعودية، وعمان، وجيبوتي والمغرب.
أيضاً، جاء لبنان في المرتبة 107 عالميًاً، والـ29 بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع والتاسعة إقليميًا في مؤشر بيئة الأعمال، وذلك ضمن فئة تعكس البيئة المؤاتية لريادة الأعمال، والبنى التحتية للمشاريع الجديدة، والحواجز أمام الابتكار والمرونة في سوق العمل. على الصعيد العالمي، تقدم لبنان على ساحل العاج، ومصر والاردن، وتأخر عن نيكاراغوا، وكرواتيا وأوكرانيا. كما تقدم على الأردن والبرازيل، وجاء خلف الباراغواي وتركيا بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع؛ في حين أنه تقدم على مصر والأردن، وتأخر عن الكويت وتونس في المنطقة العربية.
أخيراً، جاء لبنان في المرتبة 101عالميًا، والـ29 بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع والعاشرة إقليميًا في مؤشر رأس المال الاجتماعي. ويقيس هذا المؤشر مستوى قوة العلاقات الشخصية، ودعم الشبكات الاجتماعية، والمعايير الاجتماعية والمشاركة المدنية في الدولة. عالميًا، تقدم لبنان على الهند، والسودان ومالي، وتأخر عن ليتوانيا، واليابان وتركيا. كما تقدم لبنان على فنزويلا وروسيا، وتأخر عن كازاخستان وتركيا بين الدول ذات الدخل المتوسط الى المرتفع. وتقدم على السودان وتأخر عن الأردن إقليميًا.
 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
عوامل تحفز المصارف الخليجية على التكتل والاندماج هل تضبط السعودية إيقاع الاقتصاد العالمي؟ الاقتصاد العربي نما 2.3 % والتضخم صعد 11.4 % خلال 2018 دول عربية تستثمر في السندات الأميركية بـ 329 مليار دولار .. 53.5 % منها للسعودية