بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
175 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
ندوة قانون فاتكا
Monday, July 14, 2014

ندوة قانون فاتكا



كشف المشاركون في ندوة «قانون الامتثال الضريبي الأميركي على الحسابات الأجنبية» فاتكا (FATCA)، التي عقدت في فندق فينيسيا، أن التخلّي عن الصفة الأميركية لا يجنّب حاملي الـ«غرين كارد» والأميركيين المقيمين في لبنان النتائج الضريبية مع مصلحة الضرائب الأميركية.
وتناولت الندوة التي نظمتها «غرفة التجارة اللبنانية الأميركية»، كيفية تأثير القانون في الأفراد المقيمين في لبنان، من مواطنين أميركيين أو حاملي البطاقة الخضراء (Green Card)، وما يجب أن تعرفه المؤسسات المالية اللبنانية كي تكون قادرة على الامتثال لمتطلبات القانون. وذلك بمشاركة كلّ من: المسؤول الرئيسي عن الشؤون القانونيّة والتحقّق في «بنك عودة» (مجموعة عودة سرادار) شهدان الجبيلي، والمحاميين جون باري ومارك سرير من مكتب «بريان كايف» الأميركي للمحاماة، والمحامي ألبرت مخيبر، الشريك في مكتب «مخيبر أند موريتي» الأميركي للمحاماة والرئيس السابق لـ«اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز (ADC) »
وفي كلمته، أشار باري إلى «اقتراب موعد الامتثال المحدّد في الأوّل من تمّوز»، وتناول آخر التفسيرات الصادرة عن مصلحة الضرائب الأميركية (IRS) بشأن «فاتكا»، فقال: «الحكومة منحت أخيرًا إعفاء مرحليًّا لما بعد مهلة الأوّل من تمّوز، لكنّ هذا الإعفاء يقتصر على المصارف التي تظهر نية حسنة في الامتثال لهذه القواعد المعقّدة للغاية».
من جهته، أوضح الجبيلي أن «المصارف اللبنانية، استمرارًا لالتزامها الامتثال للمعايير الدولية الخاصّة بالأسواق المالية، تبدي التزامًا بالامتثال لقانون فاتكا، وفقًا للشروط التي ينص عليها الجدول الزمني الخاص به». وتحدث عن تجربة «جمعية مصارف لبنان» و«بنك عوده» في هذا المجال، مشيرًا إلى أنّ مصلحة الضرائب الأميركية أصدرت أخيرًا لائحة بالمؤسسات المالية المسجّلة بموجب قانون «فاتكا»، تضمّ المصارف اللبنانية.
أمّا سرير فتناول تطبيق وزارة العدل الأميركية للقوانين الضريبية، فقال: «الولايات المتحدة ترفع الدعاوى الجزائية في هذا المجال ضد مسؤولي المصارف والمودعين ومستشاريهم ومحاميهم.» وأوضح أنّ «الولايات المتّحدة توسّع نطاق تركيزها في هذا المجال إلى المراكز المصرفية خارج سويسرا، وباتت تبدي تركيزًا مماثلاً في هذا الإطار على بيروت وهونغ كونغ».
كذلك، تناول مخيبر مختلف المسائل المتعلّقة بالهجرة، واكتساب الجنسية التي يواجهها الحائزون إقامة دائمة في الولايات المتّحدة، والمواطنون الأميركيون المقيمون في لبنان، فلاحظ أن «عدداً من حاملي البطاقة الخضراء الأميركية (Green card) والمواطنين الأميركيين يعتقدون أنّ مجرّد التخلّي عن صفتهم الأميركية من شأنه أن يجنّبهم أيّ نتائج ضريبية مع مصلحة الضرائب الأميركية، لكنّ الوضع مختلف في الواقع». غير انه شدد على أنّ «التخطيط الملائم في مجال الضريبة والهجرة من شأنه حلّ عدد من هذه النتائج المروّعة أو تخفيفها». وأشار إلى سبل أخرى للاحتفاظ بالصفة الأميركية أثناء الإقامة في لبنان، بما في ذلك بالنسبة الى موظّفي الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) والجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) والمنظّمات غير الحكومية.

الكاتب: مجلة الصناعة والاقتصاد
المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة