بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
174 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
"مؤسسة رامز الحاج للصناعة والتجارة" (164)
خلل كبير في الميزان التجاري لمنتجات الحجر والإسمنت: (160)
"ايدكو" .. مسيرة نجاح وتوسع (150)
orkila .. نجاح عنوانه الجودة والثقة (150)
اقتصاد لبنان يتجنّب فخ الركود في الفصل الاول من عام 2019 (148)
العجز التجاري يرتفع إلى 4.09 مليار دولار (146)
اللبناني وليد موسى تسلّم رسمياً رئاسة الإتحاد العقاري الدولي (144)
G Vincenti & Sons... ريادة واحتراف (144)
لبنان يحتضن "المؤتمر العربي للصناعات الجلدية" (144)
3.54 مليون د.أ. تسليفات شركة كفالات (136)
"دنش للمقاولات والتجارة" .. مشروعان عقاريان جديدان
Friday, July 13, 2018

دنش للمقاولات والتجارة" .. مشروعان عقاريان جديدان
دنش: نقدم تسهيلات في الدفع

الجودة العالية والقدرات الانتاجية الكبيرة، مكنت شركة "دنش للمقاولات والتجارة" من احتلال مركز متقدم بين الشركات العاملة في القطاع. فمنذ إبصارها النور عام 2008، سلكت الشركة طريق التوسع والنمو، ما مكّنها من اكتساب إمكانات كبيرة جعلتها إحدى اهم أبرز الشركات التي تزود قطاع المقاولات بالباطون.
كما تمكنت "دنش للمقاولات والتجارة" من تصدر اسماء الشركات العاملة في مجال المقاولات، حيث تعمل على إنجاز مشروعين ضخمين في جنوب لبنان هما مدينة الشمس الصناعية ومشروع تلال الصرفند.
دون شك، تملك "دنش للمقاولات والتجارة" الكثير من نقاط القوة التي مكّنتها من التزام مشروعين  يحتاج انجازهما الى قدرات ادارية عالية لضبط فريق عمل ضخم ومتعدد المهمات. وفقاً لمدير عام "دنش للمقاولات والتجارة" حسن دنش "ان نجاح الشركة كان دائماً ثمرة احترافيتها في فعملها واعلى معايير المصداقية والالتزام اللتان ابدتهما. واعتبر ان انجاز هذين المشروعين سيضاعف سجل نجاحات "دنش للمقاولات والتجارة" اذ يملك كلا المشروعين مميزات خاصة.
وقال: "تعتبر مدينة الشمس الصناعية واحدة من اهم المناطق الصناعية النموذجية التي تتضمن بعضا من التطور الصناعي بحيث تتوفر الخدمات المشتركة بين العقارات لتأمين حاجات المؤسسات الصناعية، كما ان التنظيم المدروس لتوزيع العقارات مع الأخذ بعين الإعتبار السهولة في الدخول والخروج اليها، اضافة الى شبكة بنى تحتية مدروسة بشكل علمي حديث لمواكبة التطور".
واضاف: "تتألف مدينة شمس الصناعية من 152 عقار بمساحات مختلفة تتناسب مع جميع الاحتياجات والمشاريع الصناعية، وتتراوح مساحة العقارات بين 1178 الى 13403 متر مربع، اضافة الى حدائق خاصة بالإفراز وشبكة طرقات داخلية للوصول الى كافة العقارات وخدمة للمشاريع الصناعية". وتوقّع دنش اقبال كثيق على المدينة على رغم حال التراجع الاقتصادي الذي يطال ايضاً قطاع العقارات، اذ ان اسعار عقارات المدينة مدروسة، وهناك تسهيلات مميزة في الدفع. كما ان هناك مميزات تهم المستثمرين الى حد كبير كقرب المدينة من اوتوستراد صيدا – صور، وامكانية الوصول اليها من ثلالث مدن رئيسية (صيدا، صور، والنبطية) اضافة الى تواجد يد عاملة كثيفة في المنطقة".
واشار الى ان "مشروع تلال الصرفند وهو مشروع معد ليكون واحد من اهم المناطق السكنية من حيث الرقي والترفيه. واعلن ان المشروع هو عبارة عن اراضي مفرزة بمساحات تتراوح بين 1000 الى 2073 متر مربع، بالإضافة الى عقار بمساحة 9499 متر مربّع، وفلل سكنية بمساحات مختلفة وبمواصفات عالية مع حديقة خاصة بكل فيلا، وحدائق خاصة بالإفراز".
واعتبر ان "مشروع تلال الصرفند يتميّز بموقع فريد يحاكي البحر بإطلالة مميزة وهو موقع لعشاق الفخامة". ولفت الى انه "يضم 12 فيلا بمساحات مختلفة 200، 225، و250 متر مربع. بالإضافة الى ثكنة قرميد وترّاس، حدائق خاصة ونظام أمان، ومنظر خلّاب على البحر". واعلن ان "المشروع يقع على خطي صيدا – صور وطريق عام الصرفند – العاقبية، ويحيط به مجمّع فؤاد فيل ومرفأ الصرفند".

تطورات ايجابية
وتمنى ان يخرج القطاع العقاري من حال التباطؤ التي يغرق فيها منذ سنوات، لا سيما مع التطورات السياسية الايجابية التي يشهدها لبنان مع انجاز الاستحقاق الانتخابي والعمل على تشكيل حكومة جديدة، اضافة الى التطورات الاقتصادية الجيدة التي ستنتج عن مؤتمر سيدر.
وشدد على ان "اي انتعاش عقاري سيترافق مع انفراجات في القطاعات الاقتصادية الاخرى ولا سيما القطاع الصناعي، نظراً الى الرابط المباشر بين القطاعين حيث يحتاج البناء الى منتجات صناعية من الباطون والاسفلت والبلاط والزجاج والالمنيوم وغيرها".
واعتبر ان عام 2017 كان عاماً جيداً بالنسبة لشركة "دنش للتجارة والمقاولات"، حيث واصلت مسيرة نجاحها على رغم الأزمة التي يعيشها الإقتصاد والأخبار المتداولة بكثرة عن تعثّر بعض الشركات واقفال عدد من المصانع".
علاقات تعاون وطيدة
وفي رد على سؤال، اكد دنش ان "دنش للتجارة والمقاولات قادرة على مواجهة التحديات، فهي تعمل في القطاع منذ ما يقارب التسع سنوات تضم فريق عمل متخصص يتمتع بسنوات من الخبرة، وهذا يمكنها من اجتياز أي صعوبات تواجهها في العمل ويريح الزبون. فتكريس خبرة فريق العمل لتقديم الأفضل للزبائن أكسب الشركة زخماً كبيراً في السوق وساعدها في المحافظة على زبائنها وبناء علاقة ثقة متبادلة ".
وأشار في إطار حديثه عن الشق الإداري إلى أن " "دنش للمقاولات والتجارة" تدرك أهمية بناء علاقات تعاون وطيدة مع الزبائن في ضمان استمراريتها ونموها، ولهذا جرى تنظيم العمل وفق لهيكلية تتوافق ومعايير الـISO 9001\2008، بحيث يضم أقساماً للمبيعات، ضبط الجودة، المحاسبة، والإدارة".
واعرب دنش عن تفاؤله بمستقبل الإقتصاد اللبناني، اذ تشير كافة التوقعات على ان لبنان بإنتظاره مستقبل افضل مع العمل الجاد على الملف النفطي، والإيجابيات التي ستحملها مرحلة إعادة الإعمار في سورية. وشدد ان هذا الواقع الجيد سينعكس دون شك على عمل الشركات في السوق اللبنانية، وسيكون لـ"دنش للتجارة والمقاولات" خطط دقيقة تسمح لها بإقتناص الفرص وتسجيل المزيد من النجاحات ولعب دور اكبر على الصعيد الإقتصادي من خلال طرح المزيد من فرص العمل، وانجاز عدد اكبر من المشاريع مع القطاعين العام والخاص".
 

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة