بحث
المزيد المركز الاخباري اليومي
» صور: دفع فاتورة الكهرباء بعد التسعيرة
» جولة للملحقين الاقتصاديين في "البحوث الصناعية"
» هذه هي طريقة احتساب تعرفة العدادات
» ارتفاع اسعار المحروقات
» أوجيرو تبدأ العمل بنظام الفوترة T.One
» ابو فاعور شكل لجنة الالتزام البيئي للمصانع
» افرام يقدم حلاً لمحطة كهرباء الزوق
» لبنان يتبنى ترشيح حايك لرئاسة البنك الدولي
» ازدحام امام وداخل كهرباء حلبا
» المشاريع الانمائية في طرابلس وزغرتا
» "العمالي" يتمسّك بشقير رئيساً "للهيئات"
» اللقيس: لإعادة الإنتاج الزراعي الى الخليج
» فنيانوس: طريق شكا سالكة بجزء كبير
» زياد حايك يترشّح لرئاسة البنك الدولي
» توقيع مذكرة بين الدولة واتحاد المهندسين
» تباطؤ متواصل في حركة مرفأ بيروت في ك2
» الحسن عالجت ازمة الشاحنات العمومية
» سوريا: 100 ألف شقة في السكن «الشعبي» هذا العام
» مسعد: لارقام واقعية تخفض العجز فعليا
» زمكحل: الثقة الحقيقية من الشعب
» عون يؤكد دعم الصناعة والقطاعات الانتاجية
» رفع انتاج الكهرباء ابتداء من مساء اليوم
» الحريري يبحث في الخطوات المستقبلية لسيدر
» بحث بكيفية إدارة سوق للخضار في طرابلس
» المركزي السوري بصدد إصدار شهادات إيداع إسلامية
» السياح الاكثر انفاقا في لبنان
» التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
» 150 شخصية إماراتيّة في بيروت منتصف اذار
» توقيع مرسوم بفتح سلفة خزينة للكهرباء
» لماذا تتباطأ القروض السكنية؟
» اعتراض طرابلسي على قرار جمركي
» الحكومة السورية تدعم المستثمرين بإجراء جديد
» تعميم لـ"المال" على الوزارات والإدارات
» بنك بيروت يوقّع إعلان الإدارة الحكيمة والنزاهة
» الاجراءات بحق مرفأ طرابلس خاطئة
» أبو فاعور: لجنة للكشف على مصانع البقاع
» العلاقات التجارية بين لبنان وبريطانيا
» ارتفاع اسعار المحروقات
» "الكهرباء: "هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟
» إقفال محال تجارية يشغلها سوريون
» الإمارات توقع اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية
» لبنان يستضيف المؤتمر الدولي لوسطاء النقل
» ورشة عمل للفرانشايز مع الملحقين الاقتصاديين
» كركي: فسخ التعاقد مع مستشفى الأميركية
» "النقد الدولي": لبنان لم يطلب تمويلا
» الرئيس عون: مكافحة الفساد بدأت
» ثلثا اللبنانيين يشعرون بالإيجابية تجاه 2019
» أبو فاعور لوفد الصناعيين: منا الدعم ومنكم الضمانات
» عربيد: لضرورة أنسنة الاقتصاد والسياسات العامة
» انتخابات تجمع صناعيي وتجار المنية
» إفتتاح مركز أكاديمية Cisco للتدريب والتطوير
» مطالب مربي النحل في المتن الأعلى
» لاغارد تحذر من "عاصفة" اقتصادية عالمية
» كركي يدّعي على مضمون مختلس
» فرنسبنك: تشكيل الحكومة ينعكس إيجاباً على الإقتصاد
» برنامج فرص عمل للشباب
» زخور: لإعادة تعديل قانون الايجارات
» خليل وقع مستحقات المستشفيات الحكومية
» جمالي تتبنى مشاريع غرفة طرابلس
» إيران تمدد عقد التزود بالكهرباء مع العراق
محتويات العدد
175 : تصفح العدد
الأكثر قراءة
شركة توتال لبنان تحقّق الأحلام (79)
زوجة غصن تشكو من "الظروف القاسية وغير العادلة" لاحتجازه في اليابان
Monday, January 14, 2019

 

شكت زوجة رئيس شركة نيسان السابق، كارلوس غصن، من قسوة ظروف اعتقاله في طوكيو، وأرسلت رسالة لمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، قالت فيها إن زوجها محتجز في ظروف "قاسية" غير عادلة.
ونقلت صحيفة "جابان تايمز" عن السيدة كارول غصن قولها: "المدعون العامون يستجوبونه عدة ساعات في اليوم، يخيفوه، ويقرؤون عليه بنودا قانونية، ويوبخوه، وكل هذا لانتزاع اعترافات منه دون حضور محاميه".
وبحسب السيدة كارول غصن، فإن زوجها اللبناني الأصل "أدين بالخطأ وسجن ظلماً بسبب مزاعم غير معقولة وغير مؤكدة".
كما أكّدت في رسالتها أنّ المحقّقين مارسوا الضغط على زوجها كي يُوقّع وثائق باللغة اليابانية التي لا يُتقنها، وذلك في وقت لم تُقدَّم له سوى ترجمة شفهيّة للوثائق، في غياب محاميه.
وقالت "أدعو هيومن رايتس ووتش إلى إلقاء الضوء على حالته (...) ودفع الحكومة إلى إصلاح نظامها القاسي للاحتجاز والاستجواب".
واعتقل كارلوس غصن، الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والبرازيلية إلى جانب جنسيته اللبنانية، ومساعده غريغ كيلي الذي يعتبر بمثابة "يده اليمنى" في 19 كانون الأوّل الماضي للاشتباه في أن رئيس شركة سيارات نيسان لم يصرّح عن كل مداخيله، وقام بذلك بمساعدة كيلي. ويؤكد غصن أنه لم تكن لديه أي نية لإخفاء القيمة الحقيقية لدخله.
وفي أواخر كانون الأوّل الماضي، كان من المتوقع إطلاق سراحه بكفالة، لكن مكتب المدعي العام الياباني أعاد اعتقاله، وهي ممارسة شائعة في اليابان. وهذه المرة، كان سبب الاعتقال هو الشك في أن غصن غطى خسائر تكبدها نتيجة لاستثماراته الخاصة من ميزانية الشركة.
في الوقت نفسه جرى في 25 كانون الأوّل إطلاق سراح غريغ كيلي بكفالة.
وفي الأسبوع الماضي، اتهم مكتب المدعي العام في طوكيو رسمياً غصن، بالإضافة إلى إخفاء مداخيله، بإساءة استخدام منصبه واستغلال الثقة بموجب القانون الذي ينظم عمل الشركات.

المصدر: مجلة الصناعة والاقتصاد
الاقتصاد العربي
مناقصة مشروع الربط الكهربائي الخليجي - العراقي البحرين.. لا أهداف مالية لميزانية 2019 - 2020 موجودات المصارف العربية 3.4 تريليونات دولار مصر تسعى للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة